الأحد الثاني بعد الدنح: إعتلان سرّ المسيح للرسل «الرسالة

 

 

 

رسالة القدّيس بولس الثانية إلى أهل قورنتس(4/ 5 -15)

 

الأحد الثاني بعد الدنح: إعتلان سرّ المسيح للرسل 
 

 

يا إخوَتِي، نَحْنُ لا نُبَشِّرُ بِأَنْفُسِنَا، بَلْ نُبَشِّرُ بِيَسُوعَ المَسِيحِ رَبًّا، وبِأَنْفُسِنَا عَبِيدًا لَكُم مِنْ أَجْلِ يَسُوع؛

 

لأَنَّ ٱللهَ الَّذي قَال: «لِيُشْرِقْ مِنَ الظُّلْمَةِ نُور!»، هُوَ الَّذي أَشْرَقَ في قُلُوبِنَا، لِنَسْتَنِيرَ فَنَعْرِفَ مَجْدَ ٱللهِ

 

المُتَجَلِّيَ في وَجْهِ المَسِيح.

 

ولكِنَّنَا نَحْمِلُ هذَا الكَنْزَ في آنِيَةٍ مِنْ خَزَف، لِيَظْهَرَ أَنَّ تِلْكَ القُدْرَةَ الفَائِقَةَ هِيَ مِنَ ٱللهِ لا مِنَّا.

 

يُضَيَّقُ عَلَيْنَا مِنْ كُلِّ جِهَةٍ ولكِنَّنَا لا نُسْحَق، نَحْتَارُ في أَمْرِنَا ولكِنَّنَا لا نَيْأَس،

 

نُضْطَهَدُ ولكِنَّنَا لا نُهْمَل، نُنْبَذُ ولكِنَّنَا لا نَهْلِك،

 

ونَحْمِلُ في جَسَدِنَا كُلَّ حِينٍ مَوْتَ يَسُوع، لِكَيْ تَظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضًا في جَسَدِنَا؛

 

فَإِنَّنَا نَحْنُ الأَحْيَاءَ نُسْلَمُ دَوْمًا إِلى المَوْت، مِنْ أَجْلِ يَسُوع، لِكَيْ تَظْهَرَ حَيَاةُ يَسُوعَ أَيْضًا في جَسَدِنَا

 

المَائِت.

 

فَالمَوْتُ يَعْمَلُ فينَا، والحَيَاةُ تَعْمَلُ فيكُم.

 

ولكِنْ بِمَا أَنَّ لَنَا رُوحَ الإِيْمَانِ عَيْنَهُ، كَمَا هوَ مَكْتُوب: «آمَنْتُ، ولِذلِكَ تَكَلَّمْتُ»، فَنَحْنُ أَيْضًا نُؤْمِن، ولِذلِكَ

 

نَتَكَلَّم.

 

ونَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ ذلِكَ الَّذي أَقَامَ الرَّبَّ يَسُوع، سَيُقِيمُنَا نَحْنُ أَيْضًا مَعَ يَسُوع، وَيَجْعَلُنَا وإِيَّاكُم في حَضْرَتِهِ.

 

فَكُلُّ شَيءٍ هُوَ مِنْ أَجْلِكُم، لِكَي تَكْثُرَ النِّعْمَة، فَيَفِيضَ الشُّكْرُ في قُلُوبِ الكَثِيرينَ لِمَجْدِ ٱلله.

 

 

 

البُعد الروحيّ

 

شكَّ أناس من كنيسة قورنتس برسوليّة بولس ورسالته، لأنّه لم يتتلمذ ليسوع التاريخيّ كالرّسل الإثني عشر. فاضطـُـرَّ الرَّسول أن يُدافع بكلِّ قِواه، مُثبتًا رسالته وخدمته ومواظبته، على العمل بدون ملل، مؤكّدًا أن لا شيء، حتّى ولا الموت نفسه، يستطيع أن يثنيه عن التجدّد في المسيح، كلّ يوم.

 

ويُعيد فضْل خدمته الرّسوليّة، لا إلى كفاءته البشريّة، بل إلى حضور الله الفاعل فيه، وإشراق نور معرفة مجد الله له في وجه المسيح يسوع.

 

ويُصوّر لنا حقيقة واقع الرّسول بصفات مترادفة ومتناقضة: فرسالته ضيق وسَحْق، واضطهاد وموت مع المسيح المصلوب المائت، ومجد وحياة أبديّة مع الربّ الحيّ القائم. وهذا يُطبَّق على جميع الرّسل الباقين.

 

 

 


Login x