الأربعاء: صلاة الصباح من زمن الدنح المجيد «صلاة الصباح

 

 

الأربعاء: صلاة الصباح من زمن الدنح

 

ألسّلام للبيعةِ ولبنيها                                

ألمجدُ للهِ في العُلى وعلى الأرض السَّلامُ والرجاءُ الصَّالحُ لبني البشر  

 

- أللهُمَّ، إجمَعْ أبناءَ بيعتِك من الرِّياحِ الأربع، على تسبيحِك وشُكرِك، بِرُفقة الملائكة، في أجواقِ الأبرارِ والقدّيسين، الواقفين أمامَ عرشِك، لابسين الحُللَ البيضاء، وبأيديهم سَعَفُ النَّخل، يُسبِّحون تسبحة الظفر: ألخلاصُ لإلهِنا الجالِسِ على العرشِ وللحمل، الآن وكلَّ أوانٍ وإلى الأبد. آمين.  

 

  - إرحمنا اللهُمَّ واعضدنا. يا سيِّدَ الينابيعِ والأنهارِ والبحار، يا مَن سألتْك َ السَّامريَّة ماءً، فاجتذبتها بالماءِ إلى حَظيرتِك، فهامتْ تُرنِّمُ بِمَجدِك: ألمَجدُ لك يا ربَّنا، ألمجدُ لك يا ابنَ الله، تباركتَ، يا مُعيدَ الضّالين، الآن وإلى الأبد.

 

 

                      اللحن الأول: حَسيُو وقديشُو

 

*    هللويا

     عِندَ   البِئرِ  قد  اعيا                   ابنُ  اللهِ  عَـــطـــشــــانْ

     عَطشــانٌ مُروي الدُّنيا                    بالعَـــذبِ   الـرَّيَّـــــــانْ

     سامــريَّـة ٌ  تلـــقـــــــاهْ                    لا  تَعْــرِفُ جودَ اللهْ !

 

**   هللويا

     أيَّ مــاءٍ  تُـعْـطِــــيـــكِ                    أرضُ  الــشـَّـــقــــاءِ ؟

     إنَّ  مائـــي  يُولــيــــكِ                   روحَ   الـــبَـــــقـــــاءِ !

     إنّي نَـبْـعُ المــاءِ الحَـيّْ                    مَنْ يُعطاهُ يَبـقى حَيّْ !

 

*/** هللويا

     هَبْ  لي  مــاءَ الآزالِ                  حتّـــى لا  أظـْـــمَـــــــأ ْ

     مِنــهُ  كُـلُّ  الأجيــــالِ                   تَــــدنو   وَتَمـــــــــــلأ ْ

     رَبِّ، أنتَ البحرُ الحَيّْ                   مِنْ غِنـاك املأ ْ كَفـَّيّْ !

 

 

                             المزمور 91

 

*      صــــالِحٌ الاعـتِــــرافُ لِـلــــــرَّب             والاشـــادَة ُ لاسمِـــك َ أيُّهــا العَــليّ.

 

**    ألاعْــلانُ بِمَـحـبَّـتِـــك في الغــــداةْ             وبــأمانَـتِـــــــــك َ فـي اللّيــــــــــالي.

 

*      عـــلى عُـشـــــارِيِّ الأوتــــــــــارْ             وعلى العُــــودِ وألحـــانِ الكِـنّــارةْ.

 

**    لأنّـك يا ربُّ فـرَّحْـتَـني بِـصُـنـعِك             لأعمــــالِ  يَـديــــــكَ  أرَنِّـــــــــــمْ.

 

*      ما أعـظـــمَ أعمــــــــالك يـا ربّ             قـدْ عَـمُـقـــتْ أفـكـــــــــارُكَ جِــــدّا.

 

**    ألصِدِّيــــقُ كالنَخـــــلِ يُــــزهِـــــــرْ            ومِثـــــلَ أرزِ لـبـنـــــــانَ يَـنــــــمي.

 

*      ألمَـغـروسون في بـــيتِ الـــــرَّبّْ            يُـزهِـــــــرون في ديــــــارِ إلـهـِـــنا.

 

**    في المَـشيــبِ نـفـسِــهِ يُـثـمِـــــرون            ويكونـــون سِمـانًــــا  أغِـضَّــــــــة.

 

*      فيُخبــرون بأنَّ الــرَّبَّ مُـستــــقيمْ            صخـــــرتي ولا ظـُــــــلمَ فـيــــــــه.

 

*/**  ألمَجدُ للآبِ والابنِ والرُّوحِ القُدُسْ            مِـنَ الآنَ والـى أبَــدِ الآبِــــــــــدين.

 

 

- إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. يا نوراً أشرَقَ مِن السَّماءِ حِكمة ً إلهيَّة ً على الصِّدِّيقين، يا فرحاً عُلويّاً أفاضَ النِّعمَة على المُختارين، يا قوَّة ً لا تُقهَر، بها قهَرَ الأبرارُ الشرّيرَ وقوَّاتِه، إمنحنا النّورَ لنَهتَدي إليك، والفرحَ لِنَسعَدَ بك، والقوَّة َ لِنغلِبَ معك، فنُسبِّحَك ونُمجِّدَك الآن وإلى الأبد.

 

 

                    اللحن الثاني: إنو نُو نُوهْرُو

 

*    إنْ أضاءْ  في مُلكِ العَلاءْ             مِثــلَ الشّـمــسِ الأبــرارُ

     والجَزاءْ  في  دُنيا البقـاءْ              مِـــلْءَ القلــــبِ  أنــوارُ

     رَبِّ،  بـيـن  القــدِّيـسيــنْ              إجْمَـعْ شَـمـلَ المـؤمنـينْ

     سامِحْ وارحَمْ مَن قد تابْ              واذكُرنـا  قُـــدّامَ  الآبْ

                       أنتَ فــادي  العالمـين

 

**   إنَّ النّورْ ميراث َ الأبـرارْ              لا يَــغْـشـــاهُ  دَيْـجــورُ

     والدَّيجورْ ميراثَ الأشرارْ              لا  ضـاءَ  فيـهِ  نـــورُ

     هَـيّـا  نَسـألُ  الغُـفْــــــرانْ              لا  إبْطـــاءَ  بعـدَ الآنْ

     يأتينــا  اليَــومُ  الـمُـبْـــرَمْ              لاتَ  سـاعـــة َ مَـنـــدَمْ

                        قُــدّامَ عَـرْشِ الدَّيَّــانْ

 

*/** يا عَذراءْ يا رُسْلَ الرَّبِّ                يا أجواقَ الصِّـدِّيقيـــن ْ

     بالصَّفاءْ صَلّوا،  بالحُبِّ                صُنْ يا ربُّ المُؤمنـين ْ

     يَسمو في الحَقِّ الرُّعــاهْ                 والكُهّــانُ  في النَّقــاءْ

     شَمَــامِــسَة ُ  الـبَــهـــــاءْ                 في قــداسـةِ  الحيـــاهْ

                       في بيعَــةِ  القدِّيسينْ

   

 

تسبحة النّور لمار افرام: القسم الأول

 

 

اللازمة: أشـــرَقَ النّــــورُ علـى الأبْــــرارْ            والفَرَحُ على مُسْتَقيمـي القُلُـوبْ

 

       يَســــوعُ رَبُّنــــــــــا المَسيـــــــــحْ            أشْرَقَ لَنــــــــــا مِنْ حَشـا أبيه

       فجـــــاءَ وأنقذَنــــا مِـنَ الظُلْـمَـــهْ             وَبِنورِهِ الوَهّــــاج ِ أنـــــارَنــــا

 

       إنـــدَفَـقَ النَّهــارُ على الـبَـــشَــــرْ             وانهزمَ سُلْطــــــــــــانُ الليــلْ

       مِــنْ نُــورِهِ شَـــرَقَ عــلينـا نُور             وأنارَ عيونَنـــــــــــــا المُظْلِمَـة

 

       سَنِيَّ مَجْدِهِ أفاضَ على المَسْكونَهْ            وأنــــــــــــــــارَ اللُجَـجَ السُفْلـى

       مــاتَ  المَــوتُ  وبـــادَ  الظّـلامْ            وتحطّمَتْ أبوابُ الجَـــحــيـــــمْ

 

       وأنــــــــــار جـــمـيــعَ البـــرايــــا            وَمُظلِمَــة ً كانتْ مُنْذُ القَديــــــمْ

       قامَ الأمواتُ الراقِدونَ في التُرابْ            ومَجَّدوا لأنّهُ صارَ لَهُم مُخَلِّصْ

 

       عَمِـلَ خَلاصاً وَوَهَـبَ لَنا الحَياة            وَصَعِـدَ إلى أبيهِ العَـــــــلِـــــــيّ

       وَإنّـــــهُ آتٍ بمجــــــــدٍ عَـــــظيمْ            يُنيرُ العيــونَ التي انتَظَرَتْــــــه

 

            

 

- إرحمنا اللّهُمَ واعضُدنا. لقد أدخلتَ، يا ربُّ، إلى راحتِك أبرارَك الذين حمَلوا ثِقلَ النّهارِ وحَرَّهُ، وتاجروا بالوَزناتِ التِّجارة الرَّابِحَة، وهُم يتنَعَّمون بِمُشاهدتِك وَجهاً لِوَجه، ويُسبِّحونَك مع المَلائِكة تسبيحاً لا ينقطِع. أهِّلنا أن نقتديَ بهم وننالَ أجرَهُم، لنُسبِّحَك معهم ومثلهُم إلى الأبد.

 

 

                 اللحن الثالث:  لْمَريَمْ يُلدات آلوهُو

 

*    هللويا

     أرزُ لبنــان َ العــــالــــي                كُــلُّ  الأشــجَـــــارْ

     تَشدو رَبَّ  الجَـــمـــــالِ                تَدعــو  الأقــطــارْ

     سُبحان َ المُعطي المـــاءَ                فــي     الأرد ُن ِّ

     والمُـعْــطـيــنـا في المـاءِ                الـــرُّوحَ  والنَّــــارْ

 

**   هللويا

     بالــدُّفِّ  وَالـمِـزمــــارِ                 بــوقِ  الــتَّــنْــغـيـمْ

     يَشدو  جوقُ  الأبـرارِ                 يَحْـلــو التـَّــرنــيـــمْ

     يَشدون مَنْ حَلَّاهُـــــــم                 وأعــــطــــاهُــــــــمْ

     حَـــظ َّ أبنـــاءِ النّــــورِ                 مَجدَ  الـنَّـــعـــيـــــمْ

 

*/** هللويا

     تَشدو الرَّبَّ: قُـدُّوسٌ !                  كُــلُّ   نَســــمَــــهْ

     إنَّ الـــــرَّبَّ  قُـــدُّوسٌ                  فوق َ  الكِــلــمَــــهْ

     رَبِّ، انْظِمنا في جوقِ                  أبنــــــاءِ النــُّــــورْ

     كَي نَشدوك: قُـدُّوسٌ !                  طـُولَ الــــدُّهُـــورْ

 

 

مزمور الصباح 150

 

 *   هللويــا. سـبِّـحـــــوا اللهَ في قُـدْسِـــهِ            سَـبِّـحـــــوهُ في جَلَـــــدِ عِزَّتِــــهِ.

 

**   سـبِّـحــــــوهُ لأجـــــــل ِ جَـبَـرُوتِــــهِ            سَـبِّـحُـــــوهُ بِحَسَبِ كَثْرَةِ عَظَمَتِهِ. 

 

*    سَـبِّــحـــــوهُ بِصــــوتِ البــــــــــوق            سَـبِّـحُــــــوهُ بـــــــالعودِ والكِنّارة.

 

**   سَـبِّـحُــــــوهُ بِـــــالدُّفِّ والــــــرَقْصِ            سَـبِّـحُــــــوهُ بـالأوتـارِ والمِزْمـارْ.

 

*    سَـبِّـحُــــــوهُ بِـصُـنــــوج ِ السَمــــاع            سَـبِّـحُــــــوهُ بصُنوج ِ الهُتـــــافْ،

 

**   كُــــلُّ نَسَمَــــةٍ فلتُـسَـبِّـــح ِ الــــــرَبّ            هللــــــــــويــــــــــــــــــــــــــــا.

 

*/** ألمجدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القدسْ            مِـنَ الآنَ والـى أبـدِ الآبـــــدين.

     

                      

 

                           لحن: سُوغِيتُو

 

   سحرُ الوَصفِ، كُبْرُ الوَعْدِ                    شَـهَّى  الرُّوحَ  يوحنّا البَرّْ

   لمّا   زَفَّ   بِنتَ البُـؤسِ                    بُشــراهُ  بالمَــلكِ  الأكبَرْ :

 

   إنَّ  مُلــكَ  السَّــمـــاواتِ                     في عَينيــك ِ  جاءَ  يَرتاحْ

   والــعَــروسُ  الحَيُّ  آتِ                     آتٍ  يُحيـي يــومَ  الأفراحْ

 

   نــادى: هَيّا  لِلتَّــــزيينِ !                     هَفـَّتْ ظَمأى، وَلهَى، ثمْلى

   حَسَّـتْ أنَّ العِــرسَ الآتي                     ليسَ إلّا المَلك َ  الأعــلــى

 

   هَيّا نشـدو في الإصبــاحِ                     بالـتَّـســبـــــــيحِ لِلـــــرَّحمانِ

   صلّــي عـنّــــا،  أمَّ  اللهِ                     للـــــــــــرَحمانِ كُـــــلَّ  آنِ

 

   نُعلــي المَجــدَ للثــــالوثِ                     الآب، الابن، الرّوح الحاني

   نتلـو الشُكـرَ عن نُعمــاهُ                     مِــلْءَ الكـــونِ والأزمـــــانِ

 

 

 

- لِنَرْفَعَنَّ التَّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ الى الذي اختارَ الأبرارَ ليُبَشِّروا بِبرِّهِ، والصِدِّيقين ليُخبروا عن صِدقِه، وشَهِدَ لهُ الأنبياءُ والرُّسُلُ والشُهداءُ والمُعترفون والعَذارى. ألصّالحِ الذي له المجدُ والإكرامُ في هذا الصّباحِ وكلَّ أيَّامِ حياتنا إلى الأبد. آمين.

 

- أيُّها النّورُ الأزليّ، الذي منهُ يُشرِقُ في العالمِ كُلُّ نور، وتَسطَعُ كُلُّ حقيقة، وقد أنارَ في بيعتِهِ المُقدّسَةِ مَصابيحَ المَعرفةِ والقداسة، معالِمَ هِدايَةٍ للمُسافرين في طريقِ الحياة، رُسُلَ تبشيرٍ يَجوبون البِلاد، ويَفتَحون للإنجيلِ الفتحَ المُقدّس، شُهداءَ يبذلون في سبيلِ الحقيقةِ التي اعتنقوها أرواحَهُم ودِماءَهُم، مُعلّمين يَقفون حياتَهُم على درسِ كلمَةِ اللهِ وتسليمِها خالصة ً للبَشر، عذارى ورُهباناً ونُسّاكاً وكهنة ً تركوا كلَّ شيءٍ وتبعوا المَسيح، حاملين صليبَهُ، حافظين وصاياهُ، سائرين ببِشارتِه، مُمارسين التَّقشـُّفَ والصَّومَ والعبادَة والصّلاة، مكرِّسين حياتَهم لِخدمَةِ اللهِ والقريب، ملائِكة طـُهرٍ ورحمة، ملحَ الأرضِ ونورَ العالم.

 

       هَبْ لنا اللّهُمَّ، بشفاعتِهم، على عِطرِ هذا البخور، أن نحفظ َ إيمانَهُم، وَنسيرَ على رجائِهم، ونحيا محبَّتَهُم، حتّى نؤهَّلَ لِسعادَتِهم، فنتمتَّعَ بِمُشاهدةِ وجهِك الكريم، ونُسبِّحَك إلى الأبد. آمين.

 

 

لحن البخور:  إنَّ رسالة المَسيح

 

1-    ليُضئ ْ لنا إنجيلُ مجدِ المَسيح

       الــذي هوَ صورة ُ اللهِ :                       قُــدُّوسٌ !

       لأنّنا لا نَكرِزُ  بانفُسِنـــا

       بَلْ بيَسوع َ المَسيحِ رَبِّنا  

       هَلمُّوا  نَشكُـرُ الــرَّبَّ :                       مُبارك ٌ، قُــدُّوسٌ !

 

2-    ألله ُ    الــذي   أمَــــــرَ

       أن يُشرِقَ مِن ظلمَةٍ نـورٌ:                     قُــدُّوسٌ !

       هُوَ الذي أشرَقَ في قلوبِنـا

       في وَجهِ المَسيحِ  يَســوع َ

       هَلمُّوا  نَشكُـــرُ الـــرَّبَّ :                       مُبارك ٌ، قُــدُّوسٌ !

 

3-    ألشـُّكْرُ للهِ الــذي  يُظـْفِـرُنـا

       في المَسيـــــحِ  يَــســوع َ:                      قُــدُّوسٌ !

       وَيُبدي  بنا نَفحَة َ معـرِفتِهِ

       فإنّا نفحة ُ المَسيحِ الطـَّيـِّبة

       هَلمُّوا  نَشكُـــــرُ الــرَّبَّ :                      مُبارك ٌ، قُــدُّوسٌ !

 

 

- تلقَّ، يا ربُّ، عِطرَ صلاتنا، في ذِكرى أمِّك َ العذراءِ مريَمَ وقدِّيسيك َ الأبرار. ولتَكُنْ صلاتُهُم بخورَ رِضىً عَنِ الخطأة: إغفِرْ ذنوبَنا بِصلواتِهم، أعطِنا أمانَك وسلامَك، وأرِحْ المَوتى المؤمنين، لِنحمَدَك ونُمجِّدَك الآن وإلى الأبد. آمين.

 

    

                   مزمور القراءات: رمرمين

 

**   أمَّ   اللهِ  طــوبـــاكِ                في ما خَصّكِ الوَهَّــابْ

     أشــرَقتْ مــنْ نـقــاكِ                ألثمرَة ُ  بِكْـــــرُ  الآبْ

 

*    يا مـا أحــلى ذِكراكِ                في الأفواهِ  والأذهـــان

     زيَّحَتْ  ذِراعـــــــاكِ                ذاك الحامِـلَ الأكــــوانْ

 

*/** أيُّها الوَجهُ الغـامِـــرْ                 يا خَفيًّـــا لا مَنْظــــورْ

     في حَنـايا الضّمـائِـرْ                 إزرَعْ حُبًّـا، دَفِّـقْ نورْ

 

 

قراءةٌ من مار أفرام السُّريانيّ (+373).

 

ألمعموديّة إرجاعُ المَجدِ المَفقود

 

*      تبارَك مَنْ نَزَلَ واعتَمَدَ في الأردُنّ،

       وأرجَعَ الشُعوبَ مِن الضلالِ.

 

*      في المَعموديَّة، وَجَدَ آدَمُ

       المَجدَ الذي فقدَهُ بين الأشجار.

       نَزَلَ وأخذهُ، مِنْ داخِلِ المياه،

       لبِسَهُ وَصَعِدَ وتَشرَّفَ به.

       تبارَك مَنْ يَرأفُ بالجَميع!

 

*      زلَّ الجبَّارُ في الفردَوس،

       فسنَدَتْهُ الرَأفة ُ في المَعموديَّة.

       فقدَ مَحاسنَهُ بواسِطةِ الحَسَد،

       وَوَجَدَها بِواسِطةِ النّعمة.

       تبارَك مَنْ يَرأفُ بالجَميع.

 

*      تَزَيَّن َ العَروسانِ في عَدنٍ،

       فسَرَقتِ الحَيَّة ُ إكليليْهِما.

       سَحَقتِ الرَّحمَة ُ رأسَ الثعبان،

       فتلألأ العَروسانِ بأثوابِهِما.

       تبارَك مَن يرأفُ بالجَميع.

 

*      لبِسا أوراق الفاقة،

       فأشفق َ الرَحمانُ على الجَميلين،

       وَبَدلا ً مِنْ أوراقِ الأشجار،

       ألبَسَهُما مَجداً مِن الماء.

       تبارَك مَن يرأفُ بالجَميع.

 

*      ألمَعموديَّة بِئرُ حياة،

       فتحَها ابنُ اللهِ في حياتِه،

       ومِنْ جَنبِهِ أجْرَتْ سُيولا،

       فهلمّوا يا عِطاشُ وَتَلذ َّذوا كُلّكُم.

       تبارَك مَن يرأفُ بالجَميع.

 

*      ألمَعموديَّة السَّامية، الجَميلة،

       الآبُ وَسَمَها، والابنُ خَطَبَها،

       والرّوحُ خَتَمَها بِوَسمِهِ الثلاثي،

       فأضاءَتْ بِقداسة.

       تبارَك مَن يرأفُ بالجَميع.

 

(أناشيد الدنح 12/ 1-4)

       

                         لحن: نهديك السلام

 

*    نُفوسُ  ذَوي البِـرِّ عِـنْدَ العلـــيِّ                 حَـــلاهــا  اخْتيــارُ

     وفي ظَنِّ أهْلِ الجهــالَةِ راحــوا                 وفي الغيبِ غاروا

     وَهُمْ في السَّــلامِ وَفـيءِ الخُلـودِ                 عَــــلاهُـمْ  وَقــــارُ

     على قِمَمِ الرّوحِ عاشوا، وَعَنها                 إلى اللهِ طــاروا !

 

**   لآبِائنــــا الصّـــالِحيـــنَ نَـفـــوهُ                  بِمَــدْحٍ  كـــريــــمِ

     بِهِ  نَتَغَنّـى عـلى الـدّهـرِ فوقَ                   مَــــدارِ الغُيـــــومِ

     على ثَروةِ البِرِّ عاشوا وداسوا                  سَــــرابَ الـنَّـعــيـمِ

     وإثْرَ  خُطـاهُم نَـحُـثُّ خُطـانـا                  بِمَــلْـقـًى عــظـيمِ !

 

*    تَلَفَّتُّ: جَمْعٌ كَمــوجِ  المُـحــــيطِ                 وَمَـــدِّ  الـزَّمــــانِ

     يُحيطونَ بالعَرْشِ مِنْ كُلِّ شَعْبٍ                 وَكُـــلِّ  لِســـــــانِ

     وَهُم  يَصرُخونَ بصوتٍ عَظيمٍ:                لِـرَبِّ الـحنــــــــانِ

     زِمامُ الخَلاصِ وللحَمَـلِ العَـذبِ                 سَمْــحِ الجِـنـــانِ !

 

*/** لِنَنْحَنِ للآبِ والابنِ والـــــرّوحِ                 مِـــلْءَ  الـوجـــودِ

     حَبانا  بِمَريَمَ  فَخْــرِ  الخَلائِقِ                 أُمِّ  الـــوَحـيــــــــدِ

     صُفــوفِ الذينَ أذلُّــوا الـعَنـيـــدَ                بِحُــبّ ٍ عَــــنـيـــــدِ

     على قِمَـمِ الـدَّهْرِ كانـوا مَنــارًا                 لِجيـــلٍ جَــديـــــــدِ

 

 

              صلوات الختام                                                        

 

   فَلْنَشْكُرِ الثّالوثَ الأقدسَ والممجَّدَ  ولنسجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ  الآبَ والابنَ والرّوحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون

 

قديشات آلُوهو، قديشات حَيِلْتُونُو، قديشات لُومُويُوتُو (3 مرات)

مشيحو دِتعمِدْ مِنْ يوحَنُنْ، إتراحامِ عْلَيْن  (3 مرات)

 

أبانا الذي في السَّماوات ...   

        

- يا نورَ الأبرار، وبهجَة َ القلوبِ السَّليمة، يَسوع ُ ربَّنا، يا مَن سيَخرُجُ إلى لِقائِك القدِّيسون، يومَ ظهُورِك الثاني المجيد. بارِكْ جماعتنا المُصلّية، وقدِّسها بِروحِك الحَي البارقليط، فتختلط يومًا بصِدِّيقيك إلى الأبد. آمين.

 

 


Login x