رأس السنة، ختانة الربّ يسوع، يوم السلام العالمي: صلاة الصباح من زمن الميلاد المجيد «صلاة الصباح

 

 

رأس السنة، ختانة الربّ يسوع، يوم السلام العالمي: صلاة الصباح من زمن الميلاد المجيد

 

 

ألسَّلامُ للبيعَةِ ولِبَنيها

 

ألمَجدُ للهِ في العُلى وعلى الأرضِ السَّلامُ والرَّجاءُ الصَّالِحُ لِبَني البَشَر

 

- أهِّلنا، أيُّها الرَّبُّ يسوع، أن نحتفِلَ في مطلعِ هذا العام الجديدِ بعيدِ السَّلام، نحنُ المُؤمنينَ بكَ وبإنجيلِكَ، إنجيلِ السَّلام، فنُدرِكَ الأخُوَّةَ البَشَرِيَّة من أبُوَّةِ اللهِ الواحدة، والمُنبَثِقة من تلكَ الشَّرِكةِ التي تَربِطُنا جميعاً بكَ، أيُّها المسيحُ مُخلـِّصُنا، وبالرُّوحِ القُدُسِ الذي يَدعونا جَميعاً الى وَحْدَةِ الضَّمائِر وَوَحدَةِ الأعمالِ والمَصير. لِنَسْتَحِقَّ أنْ نُنشِدَ معَ الملائِكة : المجدُ للهِ في العُلى وعلى الأرضِ السَّلامُ والرَّجاءُ الصَّالِحُ لِبَني البَشر. يا رَبَّنا وإلهَنا لكَ المجدُ  الى الأبد. آمين.

 

- إرحمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا. إمنحنا، ربِّ، أن نَعتَقِدَ كونَ السَّلامِ الحقيقيِّ مُمكِناً : لأنَّ البَشَرَ الذين جَبَلتَهُم على صُورَتِكَ هُم في أعماقِهم صالِحون، مُوَجَّهون عَبْرَ العَقلِ والنِّظام والخيرِ المُشتَرَك! ولأنَّ أصواتَ ضحايا المُنازعاتِ البَشَريَّة، الجَرحى واللاجِئينَ والمنكوبين، أصواتَ الأمَّهاتِ الثَّكالى، أصواتَ الأرامِل. أصواتَ الأموات، كُلُّها تَصرُخُ : ألسَّلامَ! السَّلامَ!... ولأنَّكَ، أيُّها المَسيح، أتيتَ الى العالَمِ وأعلنتَ الأخُوَّةَ الشَّامِلة وعلّمتَ الحُبّ! فنرفعَ اليكَ المجدَ والشكرَ الى الأبد.

 

 

 

اللحن الأول: فْشِيطـُو

 

* هللويا

                مَجدُ الـرَّبِّ مُـؤتـلِقْ             في الطـُّورِ الأمْجَـدْ،

                هيّا نَغــدو،  نَنطلِقْ،            إليـــهِ   نَصْــعَـــــدْ:

                يُمــضــــي  لنـــــــا            خيرَ  الأحْكــــــــــامِ!

                يَقــــــــودُنــــــــــــــا            صَوبَ    السَّــــلامِ!

                إذ نَضــرِبُ سَـيـفـنا            الرُّمْــحَ  مَنـــــاجِــلْ!

                يُفنـي الحَـربَ بَينَنـا             ســــلامٌ  عـــــــادِلْ:

                هَلِلـُويــــــــــــــــــــا             مِن  رَبِّ  السَّــلامْ!

 

** هللويا

               ألسَّـــلامَ   أعطيكُــمْ             أغـــلـــى  سَـــــلامِ!

               فليَثبُتْ روحي فيكُـمْ،             حُبِّــــي،  كَلامـــي!

               لا  تجْــــزعـــــــوا!             إنْ   آمنـتُـمْ   بـي،

               إنـِّــــــي   حَــــــيٌّ،             تحْيَــــوا  أنتُمْ  بي!

               سوفَ تلقونَ ظـُلمًــا             ضِيقـًا  في  العالـمْ،

               فِيَّ  تلقونَ سِلمًـــــا             غـلـبْــتُ  العـالـــــمْ:

               هَلِلـُويــــــــــــــــــــا             مِن  روحي السَّلامْ!

 

*/**  هللويا

              إجْعَـلْ، رَبِّ، الأحكـامَ            لِلحـــاكِمينـــــــــــــا:

              يَحموا  الأمْنَ، السَّلامَ            والعَـــدلَ  فينـــــــا،

              وَيَحـكُـمـــــــــــــــــــوا            حُكْــمَ  الإنصــافِ!

              وَنَـنـعَـــــــــــــــــــــــمُ            بالبِـــرِّ الصَّــافـــي:

              ألغُيــومُ  تـمْــطـُـــــــرُ           البِـــرَّ  مُـــدامـــــــا،

              والجِبــــالُ  تُـثـْـمِــــرُ            لنـــا  سَـــلامـــــــا،

              هَلِلـُويـــــــــــــــــــــــا            مِـن  رَبِّ  السَّلامْ!

 

 

المزمور 71: القسم الأول

 

*     أللَّـهُــــمَّ اجْـعَـــلْ أحـكامَـــكَ لِلـمَــلِكْ       وَعَـــــــــــــدلكَ  لابـــــــــنِ  المَــــلِكْ.

 

**    فيَحْكُـــمَ  لِـشَـعـبِـــــكَ  بالـعَــــــــدلْ       ولِـبـــائــسـيـــــــكَ  بالإنـصـــــــــــافْ.

 

*     تُــثـــمِـــــرُ الجِـبــالُ سلامًـا لِلشَّـعبْ       والتِّـــــــــــــــــــلالُ بِـــــــــــــــــــــــرَّا.

 

**    يـقـضــي لِـبـــائـــســـي الـشَّـــعــــبْ       وَيُخلـِّصُ بَني المَساكين وَيُحَطـِّمُ الجائِرْ.

 

 

*     فيَخْشَـونَكَ ما دامَتِ الشَّمسُ والقمَــرُ       إلى جـــــيـــــــلِ الأجـيـــــــــــــــــــالْ.

 

**    ينـــزِلُ كالـمَـطَــــرِ على الـجِــــــزَّةْ       كالــغُــيــــوثِ التـي تـسـقـــي الأرضْ.

 

*    يُنبُتُ في أيَّامِهِ الصِّدِّيقُ وكثرةُ السَّلامْ       الــى أنْ يَـضـمَـحِــــــــلَّ الــقـــمَـــــرْ.

 

**    وَيَـمـلِـكُ مِـنَ البَـــحْــرِ الـى البَـحــرْ       ومِـنَ الـنَّـهْــــرِ الى أقـاصي الأرضْ.

 

*     مُـــلوكُ تــرشــيــــشَ والـجَــــزائِـــرْ       يَـحْـمِـلــــــــونَ إليــــــهِ الهَـــــــدايــــا.

 

**    مُــلــــــــــــوكُ شَــبَـــــأ  وَسَــبَـــــأ        يُـقــدِّمــــــونَ لـــــــــهُ الـعَـطـــــايــــا.

 

*     وَيَـسـجُـــدُ لــــهُ جَـمـيــــعُ المُـلــوكْ        وَتـتــعَـــبَّـــدُ لــــــــهُ كُـــــلُّ الأمَــــمْ.

 

*/**  ألمجدُ للآبِ والابنِ والروحِ القُـدُسْ        مِـــنَ الآن والــى أبـــدِ الآبِـــديـــــنْ.

 

 

- ارحمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا. عَلـِّمنا، يا رَبّ، أنْ لا بُدَّ من أن يَكونَ السَّلامُ حَديثَنا الدَّائِم؛ لا بُدَّ مِن تَنشيء العالمِ على مَحَبَّةِ السَّلامِ وَتشييدِهِ والذّودِ عنهُ ؛ لا بُدَّ مِن أن نَبعَثَ في إنسانِ اليَومِ وفي الأجيالِ الآتيَة روحَ السَّلامِ ومحبَّتَهُ، السَّلامِ القائِمِ على الحَقِّ والعَدالَةِ والحُرِّيَّةِ والمَحَبَّة. فليَكُنْ لِفِكرَةِ السَّلامِ العَظيمَة، عندنا نحنُ تلامِيذِك المُخلِصين، يومَها الحافِلُ في مَطلَعِ هذا العامِ الجَديد، نَستهِلـُّهُ بالصَّلاةِ لأجْلِ السَّلام، لأنَّهُ لا سَلامَ حقَّ إلَّا منكَ وبِكَ. لكَ المَجدُ الى الأبد.

 

 

اللحن الثاني: حَسْيو وَقَدِيشُو

 

* هللويا

                  يا مَن سَمَّرتَ البُغْضَ           صَلبـًـا  في  العــودِ

                  دَمًّــــا رَوَّيتَ الأرضَ           فيَّــــــاضَ الجُــــــودِ

                 عَلـِّمْنــــا أنْ لا سَــلامْ            يُرجـى إلّا  بالآلامْ!

 

** هللويا

                 يا مَنْ جـاءَ كي يُلقـي            في الأرضِ نــــــارا

                 تمحـو الظـُّلـمَ بالحَــقِّ،           تهْـــــــدِي الأشــرارَ،

                 آثــارُ الظـُّـلـمِ الغَـــدَّارْ           لا يَمحوها إلَّا النـَّارْ!

 

*/** هللويا

                بَيــنَ الأرضِ والسَّمــا            ءِ العَهْــــدُ  مَقطـوعْ

                قـــد رَوَّاهُ بــالــدِّمـــــا            ءِ  الــرَّبُّ  يَســوعْ:

                ألمُـخَـلـِّـصُ ابــنُ  اللهْ            رَدَّنــا  أبْنـــاءَ  اللهْ!

 

 

 

تسبحة النّور لمار افرام : القسم الأول

 

 

اللازمة: أشـــرَقَ النّــــورُ علـى الأبْــــرارْ            والفَرَحُ على مُسْتَقيمـي القُلُـوبْ

 

       يَســــوعُ رَبُّنــــــــــا المَسيـــــــــحْ            أشْرَقَ لَنــــــــــا مِنْ حَشـا أبيه

       فجـــــاءَ وأنقذَنــــا مِـنَ الظُلْـمَـــهْ             وَبِنورِهِ الوَهّــــاج ِ أنـــــارَنــــا

 

       إنـــدَفَـقَ النَّهــارُ على الـبَـــشَــــرْ             وانهزمَ سُلْطــــــــــــانُ الليــلْ

       مِــنْ نُــورِهِ شَـــرَقَ عــلينـا نُور             وأنارَ عيونَنـــــــــــــا المُظْلِمَـة

 

       سَنِيَّ مَجْدِهِ أفاضَ على المَسْكونَهْ            وأنــــــــــــــــارَ اللُجَـجَ السُفْلـى

       مــاتَ  المَــوتُ  وبـــادَ  الظّـلامْ            وتحطّمَتْ أبوابُ الجَـــحــيـــــمْ

 

       وأنــــــــــار جـــمـيــعَ البـــرايــــا            وَمُظلِمَــة ً كانتْ مُنْذُ القَديــــــمْ

       قامَ الأمواتُ الراقِدونَ في التُرابْ            ومَجَّدوا لأنّهُ صارَ لَهُم مُخَلِّصْ

 

       عَمِـلَ خَلاصاً وَوَهَـبَ لَنا الحَياة            وَصَعِـدَ إلى أبيهِ العَـــــــلِـــــــيّ

       وَإنّـــــهُ آتٍ بمجــــــــدٍ عَـــــظيمْ            يُنيرُ العيــونَ التي انتَظَرَتْــــــه

 

 

    

 

- ارحمنا اللَّهُمَّ واعضُدنا. رَبَّنا يسوع، نحنُ نعلَمُ أنَّ السَّلامَ الحَقَّ، الذي مَنَحْتَهُ تلاميذَك في عَشائِكَ الأخير، هو عسيرٌ جِدّا، لأنَّهُ يَجِبُ أنْ يَصدُرَ عن قلوبِ البَشَرِ مُتَرَفِّعَة ً عَمّا يَختَبِئُ فيها أحياناً مِنَ الظـَّمإ الى الانتِقامِ والدَّم. وَنَعلَمُ أنَّ مَجهودَنا عَناءٌ لا فائِدةَ مِنهُ، إذا لمْ يَكُنْ لنا عَونٌ مِنْكَ، أنتَ الجُودَةَ والرَّحْمَة. فنبْتَهِلُ إليك بالصَّلاة، لكي تَمُدَّنا بِعَونِكَ يا ألله، وَتُحَقِّقَ فينا وفي العالَمِ كُلـِّهِ سلامَكَ الذي يفوقُ كُلَّ خير. يا ربَّنا وإلهنا لكَ المجدُ الى الأبد.

 

 

اللحن الثالث: سَتْرُونُن

 

*                 كَمْ غَنَّتْكَ  أجْيـــالُ           يا سُلطــانَ  الأجيــــالِ

                  أجواقُ النُّورِ قالوا:           ألمجدُ  في  الأعــالي!

 

**               رَدَّتْ أجواقُ البيعَة ْ           ماجَتْ  فيها  الأنغـــامُ

                 في أصواتٍ رفيعَـةْ:           على الأرضِ السَّـــلامُ!

 

*/**             ألأرضُ   والسَّماءُ            شَدْوٌ  لِلطـِّفلِ القُدُّوسْ:

                 طابَ  لنا  الرَّجاءُ            فيهِ! قُــدُّوسٌ! قُـدُّوسْ!

 

 

 

مزمور الصباح 150

 

 *   هللويــا. سـبِّـحـــــوا اللهَ في قُـدْسِـــهِ            سَـبِّـحـــــوهُ في جَلَـــــدِ عِزَّتِــــهِ.

 

**   سـبِّـحــــــوهُ لأجـــــــل ِ جَـبَـرُوتِــــهِ            سَـبِّـحُـــــوهُ بِحَسَبِ كَثْرَةِ عَظَمَتِهِ. 

 

*    سَـبِّــحـــــوهُ بِصــــوتِ البــــــــــوق            سَـبِّـحُــــــوهُ بـــــــالعودِ والكِنّارة.

 

**   سَـبِّـحُــــــوهُ بِـــــالدُّفِّ والــــــرَقْصِ            سَـبِّـحُــــــوهُ بـالأوتـارِ والمِزْمـارْ.

 

*    سَـبِّـحُــــــوهُ بِـصُـنــــوج ِ السَمــــاع            سَـبِّـحُــــــوهُ بصُنوج ِ الهُتـــــافْ،

 

**   كُــــلُّ نَسَمَــــةٍ فلتُـسَـبِّـــح ِ الــــــرَبّ            هللــــــــــويــــــــــــــــــــــــــــا.

 

*/** ألمجدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القدسْ            مِـنَ الآنَ والـى أبـدِ الآبـــــدين.

 

 

 

لحن: سُوغِيتُو

 

               يا أمواجَ النُّورِ، ميدي        نَدِّي صُبْحَ هذا العيـدِ:

               أيُّ رُؤيا؟ أيُّ  لُقيــا؟        أيُّ  دُنيا مِن تجـديـدِ؟!

 

               ألأيَّــــامُ،  والأعـــوامُ:        دُنيــــا حقٍّ أمْ  أوهامُ؟

               سِرٌّ عـــالٍ لفَّ الكَونَ        كمْ ضاعَتْ فيهِ أحلامُ!

 

              لا تهتمّوا قــالَ الفادي،        يَكفي كُــلَّ يَـومٍ شَـرُّهْ!

              لا  يُشْغِلكُــمْ  هَـمٌّ  إلّا        مَلَكــــوتُ اللهِ ، بِــرُّهْ!

 

              رَبِّ، سِــرَّ الكَــونِ، بِرَّ        اللهِ، بارِكْ هذا العـامَ،

              وازرَعْ فينا الحُبَّ نَجْنِ        منهُ  الأمنَ  والسَّلامَ!

 

 

 

-  لِنَرفعَنَّ التَّسبيحَ والمَجدَ والإكرامَ إلى الآبِ الذي أرسَلَ ابنَهُ الوَحيدَ سلاماً لِلعالمِ أجمَع، إلى الابنِ الذي أتَمَّ المُصالَحة العامَّةَ بِبَذلِ نفسِهِ على الصَّليب، الى الرُّوحِ القُدُّوسِ الذي يَعمَلُ فينا بِقُوَّةٍ لِنَكونَ صانِعي سلام. ألصَّالِحِ الذي لهُ المَجدَ والإكرامَ في هذا العيدِ وَكُلَّ أيَّامِ حَياتِنا الى الأبد. آمين.

 

- أللّهُمَّ، إلهَ السَّلامِ، يا مَن خلقتَ العالمين، وَرَضِيتَهُم، حتّى يَكونوا مِن أهلِ مَجدِكَ، نُبارِكُكَ وَنَحمَدُكَ من أجلِ يسوعَ ابنِكَ الحبيب، الذي أرسَلتَهُ، وَجَعلتَهُ في سِرِّ ميلادِهِ وآلامِهِ وَقيامَتِهِ، صانِعَ كُلِّ خلاص، وَيُنبوعَ كُلِّ سلام، وَرِباطَ كُلِّ أخُوَّة.

 

   نَحْمَدُكَ على جَميعِ الرَّغبات، والجهودِ والإنجازات، التي بَعَثها روحُك، روحُ السَّلام، في أيَّامِنا، لِيُحِلَّ الحُبَّ مَحَلَّ البُغْض، والتَّفاهُمَ محلَّ المُحاذرَة، والتَّعاطُفَ مَحَلَّ التَّنافُر.

زِدْنا انفِتاحَ روحٍ وقلب، على ما يَتَطلـَّبُهُ في الواقِعِ حُبُّ إخوَتِنا جَميعاً، لكي نَكونَ مِن أكثَرَ إلى أكثرَ، صانِعي سلام.

 

   يا أبا الرَّحْمَة، أذكُرْ جَميعَ الذينَ يَشْقون، وِيَتَألـَّمون وَيَموتون، من أجلِ ميلادِ بَشَرِيَّةٍ أوفرَ وأمتَنَ إخاءً لِجَميعِ النّاس، من كُلِّ عِرْقٍ وَلِسان، فليأتِ مَلَكوتُكَ، ملكوتُ العَدلِ والمَحَبَّةِ والسَّلام، وَلْتَمتَلِئِ الأرضُ كُلُّها مِن مَجْدِكَ، فنرفعَ إليكَ المَجدَ والشكر الآن والى الأبد. آمين.

 

 

لحن البخور: قـُومْ فَولـُسْ

 

                      فادينـــا قــد  شَقَّ الــدَّرْبــــــا...

                      واسْتهوى جَوقـًـــــــا قِـــدِّسينْ،

                      رادوهُ  يَنبوعًــــا   عـــذبــــا،

                      وَسَقـَـــوا  مِنـــهُ  الظـَّــــامِئينْ:

                      هَيَّـــا  نَلتقي  فيـــهِ  بـالصَّلاةْ!

                      هَيَّـــا نَستقي مِن فيــهِ  الحيـاةْ!

                      فــادينا  يـــا  بَحْرَ  الإنعــــامْ،

                      بـــارِكنا، بــارِكْ هذا  العــــامْ!

 

 

- أيُّها الربُّ يَسوع، إقبلْ هذا البَخور، قرَّبناهُ في مَطلعِ هذا العامِ الجَديدِ مِن أجلِ السَّلام. إمنَحْنا بِهِ الشَّجاعة والعَزمَ في تَحَمُّلِ مَسؤولِيَّةِ رسالةِ السَّلامِ كامِلة : في سبيلِ إقرارِهِ، والدِّفاعِ عنهُ، والقِيامِ بِواجِباتِهِ الخَطيرَةِ بِكُلِّ ما يَستَلزِمُ مِنَ السَّخاءِ ولو بَذلِ الحَياة : لأنَّ السَّلامَ لا يَعني التَّسليم، ولا يَعني الجُمود، بل هُوَ نِداءٌ بِأسْمى وأشمَلِ قِيَمِ الحَياة، قِيَمِ الحَقِّ والعَدالةِ والحُرِّيَّةِ والمَحَبَّة. يا رَبَّنا وإلهَنا لكَ المَجدُ الى الأبد. آمين.

 

مزمور القراءات: رَمْرِمَين

 

**             يـــا  بهـــاءَ  البَرايــــا         مِــنْ  بَهــــاءِ  بــــاريهــــا:

               عَمَّــهـــا  بالعَـطـــــايــا         يـــــا  سُبْحـــانَ  مُعْطيهــا!

 

*              مـــا لِهَــذِي الخلائِــقْ؟         كـيـفَ زالَ عَنهــا  النُّــورْ؟

               شَوَّهَتْ وَجْــهَ الخالِـقْ!         غاصَتْ في جَوفِ الدَّيجورْ!

 

*/**          رَبِّ، صَــفِّ  القـُلــوبَ         أرْجِــعْ غـابِــرَ الأزمــــــان

              لاشِ مِنَّـــا  الحُــــروبَ         رُدَّ  الـحُـــبَّ  والإيمـــــانْ

 

 

فصلٌ مِنْ رِسالةِ القِدِّيسِ بولـُسَ الرَّسول إلى أهلِ كولوسّي، (3/ 8-17)

 

   أمَّا الآنَ فأنتُمْ أيضاً اطرَحوا الكُلَّ : الغَضَبَ والسُخْطَ والخُبثَ والتَّجديفَ والكلامَ القبيحَ مِنْ أفواهِكُم، ولا يَكْذِبْ بَعْضُكُمْ بَعْضا، بَلِ اخلَعوا الإنسانَ العَتيقَ مَعَ أعمالِهِ، والبَسوا الإنسانَ الجَديدَ الذي يَتَجَدَّدُ لِلمَعرِفة على صورَةِ خالِقِهِ، حَيثُ ليسَ يونانِيٌّ ولا يَهودِيّ، ولا خِتانٌ ولا قلف، ولا أعجَمِيٌّ ولا إسْكوتيّ، ولا عَبدٌ ولا حُرّ، بَلِ المَسيحُ هُوَ كُلُّ شيءٍ وَفي الجَميع. فالبَسوا كَمُختاري اللهِ القِدِّيسينَ المَحْبوبين، أحْشاءَ الرَّحْمَةِ واللـُّطفِ والتَّواضُعَ والوَداعَة والأناة، مُحتَمِلينَ بَعْضُكُمْ بَعْضا، وَمُسامِحينَ إنْ كانَتْ لأحَدٍ شَكوى على آخَر؛ وَكما سامَحَكُمُ الرَّبُّ سامِحوا أنتُمْ أيضا. وَفوق جَميعِ هذهِ البَسوا المَحَبَّة التي هي رِباط ُ الكمال، وَلِيَتَغَلـَّبْ في قلوبِكُمْ سَلامُ المَسيح، السَّلامُ الذي إليهِ دُعيتُمْ في جَسَدٍ واحِد، وَكونوا شاكِرين؛ وَلِتَحِلَّ كَلِمَة ُ المَسيحِ فيكُمْ بِكَثرَة، مُعَلـِّمينَ وناصِحينَ بَعْضَكُمْ لِبَعض، بِكُلِّ حِكْمَةٍ وَبِمَزاميرَ وَتَسابيحَ وأغانيَّ روحِيَّة، مُرَنِّمين في قلوبِكُمْ بالنِّعْمَةِ لله. وَمَهما أخَذتُمْ فيهِ مِنْ قولٍ أو فِعل، فليَكُنِ الكُلُّ باسْمِ الرَّبِّ يَسوعَ المَسيح، شاكِرين بِهِ للهِ الآب.

 

 

مِنْ إنجيلِ رَبِّنا يَسوع المَسيحِ لِلقِدِّيس متى (10/ 34-42)

 

   لا تَظـُنُّوا أنّي جِئتُ لألقيَ على الأرضِ سلاما، لمْ آتِ لألقيَ سَلاماً لكِنْ سَيفا. أتيتُ لأفرِّقَ الإنسانَ عَنْ أبيهِ والابنَة عَنْ أمِّها والكَنَّة عَنْ حَماتِها، وأعْداءُ الإنسانِ أهلُ بَيتِهِ. مَنْ أحَبَّ أباً أوْ أمّاً أكثرَ مِنِّي فلنْ يَسْتَحِقـَّني. وَمَنْ أحَبَّ ابناً أو بِنتاً أكثرَ مِنِّي فلنْ يَستَحِقـَّني. وَمَنْ لا يَحْمِلْ صَليبَهُ وَيَتْبَعني فلنْ يَستَحِقـَّني. مَنْ وَجَدَ نَفْسَهُ يُهْلِكُها، وَمَنْ أهلَكَ نَفسَهُ مِنْ أجلي يَجدُها. مَنْ قبِلَكُمْ فقدْ قبِلَني وَمَنْ قبِلني فقدْ قبِلَ الذي أرْسَلني. مَنْ قبِلَ نَبيّاً باسْمِ نَبِيٍّ فأجْرَ نَبِيٍّ يَنال. وَمَنْ قبِلَ صِدِّيقاً باسْمِ صِدِّيقٍ فأجْرَ صِدِّيقٍ يَنال. وَمَنْ سَقى أحَدَ هَؤلاءِ الصِّغارِ كأسَ ماءٍ بارِدٍ فقط باسْمِ تِلميذ، فالحَقَّ أقولُ لكُمْ إنَّهُ لا يَضيعُ أجْرُهُ.

 

 

لحن: باعوت مار يَعقوب

 

             *        خَط َّ  الــدَّرْبَ  الأنبيـــاءُ  لابْــنِ  الآبِ

                      سارَ  فيهــا،  كــانَ حَقـًّـــا  إبْـنَ  الآبِ:

                      بَــدْءَ الــدَّرْبِ،  كانَ خَتْنُ   اللـَّحْمِ والدَّمْ!

                      خَتْمَ الـدَّربِ، كانَ أكْــلُ  الفِصْحِ الأعْظمْ!

                            هَلِــلْ  هَلِــلْ  هَلِلـويـــــا 

 

               **       ذاقَ  الرَّبُّ  الخَتْنَ  وَسْمًا  مِن  إبراهيمُ!

                        ذاقَ  رَسْمًــا  الفِصْحَ  مِن موسى  الكليمْ!

                        مُنذ ُ البَـدْءِ   حَتَّى  الخَتْـمِ   كُــلُّ أســرارْ

                        شَعْبِ اللهِ   تمَّتْ  فيــهِ:    فهْوَ المُختارْ!

                              هَلِــلْ  هَلِــلْ  هَلِلـُويــــــا

 

             */**       نَشدوكَ  يــا طِفلاً حارَتْ  فيهِ  الأذهانْ:

                        كَمْ  جُرِّحْتَ  حَتَّى تشفي  جُرحَ الإنسانْ!

                        فـــــادي الكَــوْنِ  والإنْـســــــانِ  بـالآلامِ،

                        ربِّ، امْنَحنـا  مِــلْءَ الأمْــنِ  والسَّــــلامِ!

                             هَلِــلْ  هَلِــلْ  هَلِلـُويـــا

 

 

صلوات الخِتام

 

فَلْنَشكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنَسْجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

 

قَديشاتْ آلوهُو، قَديشاتْ حَيِلْتُونُو، قَديشاتْ لُومُويُوتُو (3 مرات)

  إتْراحامِ عْلَيْن (3 مرات)

 

  أبانا الذي في السماوات...

 

أيُّها الرَّبُّ يَسوع، لقد عَلَّمتَنا أنَّ السَّلامَ هوَ السبيلُ الصَّحيحُ الأوحَدُ الى تَرَقـِّي الإنسان. ولقد دَعَوتَنا في إنجيلِكَ الى أن نَكونَ على مِثالِكَ فاعِلي سَلام. فمِنْ إنجيلِكَ، إنجيلِكَ وَحدَهُ، يَنبَعُ بالفِعلِ السَّلام، لا لِيَكْسونا ضُعفاً وَخُنوعاً، بَل لِيُحِلَّ في نُفوسِنا، مَحَلَّ نَزواتِ العُنفِ والإرهاب، رُجولَة العَقلِ والقلبِ التي تَمتازُ بها الإنسانِيَّة ُ الحَقـَّة. فاجْعَلْ، يا رَبُّ، سلامَكَ وأمانَكَ وَحُبَّكَ الصَّادِقَ مَعَنا وَبَينَنا، جَميعَ أيَّامِ حياتِنا، فنَرفَعَ اليكَ المَجدَ والشُّكْرَ، الآن والى الأبد. آمين.

 


Login x