الأحد الثاني بعد عيد الدنح المجيد: صلاة المساء «صلاة المساء

 

 

الأحد الثاني بعد الدنح: صلاة المساء

 

 

ألسَّلامُ للبيعَةِ ولِبَنيها

ألمَجدُ للهِ في العُلى وعلى الأرضِ السَّلامُ والرَّجاءُ الصَّالِحُ لِبَني البَشَر (3مرات).

 

- أهِّلنا، أيُّها الرَّبُّ الإله، للفرحِ الذي هوَ منك، في كلِّ زمان، والتّعييدِ أمامَ جلالِك، في كُلِّ آن. أعِدَّنا، في عيدِ دِنحِك المجيد، لذلك العيد العظيم الدَّائِم المليءِ بالأفراح، وتلك َ البهجةِ الرّوحيَّةِ الكاملة، فنستحِق َّ أن نُعيِّدَ لك بِلا نهاية، في جماهيرِ السَّماويّين وأجواقِ القدّيسين، ونشكُرَك جَميعُنا بغيرِ انقطاع، ونسجُدَ لك بِكُلِّ نقاء، أيُّها الآبُ والابنُ والروحُ القدُس، لك المجدُ إلى الأبد. آمين.

 

 

- إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. أيُّها الإلهُ الكلمة، يا مَن ظهرتَ واعتلنتَ للأنبياءِ، فرمَزوا إليك في نُبوءاتِهِم التي أتيتَ فتمّمتَها، نوّرْنا نحنُ أيضاً بِعمادِك الإلهيّ، وجَدِّدنا بروحِك القُدّوس، فنُعيِّدَ، بتجديدٍ كاملٍ نفساً وجَسداً، هذا العيدَ المجيدَ المُقدّس، ونُمجِّدَك إلى الأبد.

 

 

 

                اللحن الاول: مْشيحو نَطَرِيهْ لعِدْتُخْ

 

*    فـي الأردُنِّ  يـوحــــنّـــــا              مِصباحُ الوجــهِ الأســـنى

     جَمع ٌ مِنْ كُلِّ  الأنحـــــاءْ              في انتظارِ غُســلِ المــاءْ

     وافى يسوع ُ الزَّاهـــــــي:              هـــــــــــا  هُــــــــــــوذا

                          حَـمــلُ  اللهِ!

     عَمَّــدَ العَـبـدُ الـمَـولــــى                 مــاحي  آثـــامِ الدُّنيـــا

     قالَ  الآبُ،   صـــــاحْ:                هـذا ابني فيــهِ أرتـاحْ !

     روحُ  الحقِّ  والـقُــدْسِ                 فـــي الــنَّــهـرِ  هَـــــلّْ

                         فوق َ رأسِهِ قدْ حَلّْ!

 

 

**   مَن ضاقتْ عنهُ الأقطارْ                 فـوق َ كفّـيـهِ الأبْـحــــارْ

     مِنْ بَـهــاهُ  السَّــرافـونْ                 واقفـــــون َ هَـيَّـابــــــونْ

     مَـتْنُ النّــارِ  والـــرُّوحِ                  مُـهَــيـَّـــــــــــــــــــــــأ ٌ

                        للعــالــي الـجـبَّـــارْ

     إرتَدى وَهْـن َ الجَـســدْ                  عُــمِّـــــدَ فــــــي الأردُنِّ

     تَعــالــــى  الــنَّـــــازِلْ                  مِـنْ كَـفِّ العـبـدِ اعتـَـمَدْ

     والآبُ الصَّوتُ القائِـلْ:                  ذا  حَــبـيـــــــــــــــــبي

                        آثـامَ الدُّنيـا حـامِلْ!

 

 

*/** ذيَّــاك َ النُّــورُ الدَّافِـقْ                   مِن حِضْنِ الآبِ شارِقْ

     في ماءِ النَّهرِ ساطِــعْ                   والـبيعَـهْ  له ُ أحْــنـَــتْ

     عنها الأصنــامَ ألقـَـتْ                    فـَـضَـمَّـهــــــــــــــــــا

                         حُـبُّـهُ الـــرَّائِــعْ!

     آمنَتْ، صاحتْ: رَبِّ،                    يَشـــدوك َ كُلُّ شَـعْــبِ

     تســبيـــــحَ الـحُـــــبِّ                    يا مَنْ نَــوَّرتَ الدُّنـيــا

     أقشَعْتَ ليلَ الشُعـوبْ                    أعــلـَـمْــتـَـــــــــــــهُـم

                      سِرَّ الثالوثِ المَحجوبْ!

 

 

 

                                 المزمور 28

 

*      قدِّمــوا للـــــرَّبِّ يـا أبنـــــــاءَ الله ْ           قدِّمـوا للــرَّبِّ مجـدًا وعِـــــزَّةْ.

 

**    قدِّمــوا للـــــــرَّبِّ مجـــدَ اسمِـــــهِ            أسجُــدوا للــرَّبِّ بِبَهاءِ قداستِـهِ.

 

*      صَــوتُ الــــــرَّبِّ على المِيـــــاهْ            إلــــهُ المـجــــــدِ أرعَــــــــــدَ،

                                            ألـــرَّبُّ على المـيـــاهِ الغـزيرةْ.

 

**    صــوتُ الــــــــرَّبِّ بالقــــــــــــوَّةْ            صـــوتُ الـــــرَّبِّ بالبهـــــــــاءْ.

 

*      صـوتُ الـــــــرَّبِّ يَحْـطِــمُ الأرزْ            يُحْطـِّـــمُ الـــرَّبُّ أرزَ لبنــــــانْ.

 

**    صـوتُ الـرَّبِّ يُفــرِّقُ شُهُـبَ نـــارْ           صوتُ الـــرَّبِّ يُـزلـــزِلُ البرِّيَّة،

                                            يُـزلـزِلُ الــربُّ بـرِّيَــة َ قـــادِشْ.

 

*      صـوتُ الـرَّبِّ يُحَطـِّــمُ الأشجـــارْ           ويُجـــــــــرِّدُ الغـــابـــــــــــــات،   

                                            وفي هيكلِـهِ كُـلٌّ ينطِـق ُ بمجــدِهِ.

 

**    جلـسَ الـــربُّ علـى الطـُّـوفــــــان           ألـربُّ جالِـــسٌ مَلِكـًا إلى الأبـــد.

 

*      ألــرَّبُّ يُـؤتـي شعـبَــهُ العِـــــــزَّةْ           ألـرَّبُّ يُبــارِكُ شعـبَــهُ بالسَّـــــلامْ.

 

*و**  ألمَجدُ للآبِ والابنِ والرُّوحِ القُدُسْ           مِـنَ الآنَ والـى أبَـدِ الآبِـــــــدين.

 

 

 

- إرحمنا اللّهُمَّ واعضُدنا. أيُّها الأزليُّ ابنُ الأزليّ، يا مَن أتيتَ إلى العمادِ الخلاصيّ، لِتَمنحَنا ذخيرة البنين، بها ندعو الآبَ أبانا، وبها نرتفعُ إلى ميراثِنا الإلهيِّ الذي فقدناهُ بِمُخالفتِنا لِوَصيَّتِك، أنِرنا الآن، رَبِّ، بنورِ عِمادِك المُقدّس، وطهِّرنا مِنْ آلامِ الخطيئة، فنشكُرَك هُنا، في عيدِ النّور، وهناك في ذلك العيدِ الذي تُنيرُ به قِدّيسيك، أيُّها المسيحُ إلهُنا، لك المجدُ إلى الأبد.

 

 

 

                       اللحن الثاني: نْغِيدُو

 

*    أليومَ فاضَ الحُبورْ                وُسـعَ الـدّهـرِ والمَعْمــورْ

     يا دِنحُ، يا عيدَ النّورْ              عيـدَ الشّمسِ في الظـــلامْ

                     يا دِنْحُ، نورَ الأيَّامْ

 

 

**   شُعوبٌ في الظـُلمـاتِ              فـي أظــــلالِ الأمــــواتِ

     مِنْ وجهِ الحّيِّ الآتـي              أشـــرَقَ عليــهِم نـــــــورْ

                  لاشى الموتَ والدَّيجورْ

 

 

*/** يا صَوتَ البُشرى، نـادِ              واشهَــدْ لِلحَـق ِّ الفـــادي

     يا مجـدَ الـرَّبِّ البــادي              جَـدِّدْ في الأرضِ السَّلامْ

                    كُنْ لنا الخلاصَ التّامْ

 

 

مزامير المساء

من المزمور 140 – 141

 

لِتُقمْ صَلاتي كالبَخُورِ أمامَك ، وَرَفعُ يَديَّ كتقدمةِ المَساء .

 

لِتُقَمْ صَلاتي كالبَخورِ أمامَك ، وَرَفعُ يَديَّ كَتَقْدِمَة المَساء . (تُعاد بعد كل مقطع)

 

             

* إليكَ أصرُخ ، يا رَبِّي أسرِعْ إليَّ ، أصِخْ لِصَوْتي حينَ أصْرُخُ إليك .

         

* إليكَ عيناي ، أيُّها الرَّبُّ السَيِّدُ ، بِكَ اعْتَصَمْـتُ فَـلا تُـفْــــرِغْ نَفْسي .

         

* يُحيــطُ بـي إكليـــلٌ مِــنَ الصِدِّيـقـــين ، عِنْــــدَما تُـكـافِـئُـــــــــــــني .

      

 

                           من المزمور 118

 

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْباحٌ لِخُطايَ وَنُورٌ لِسَبيلي .

 

إنَّ كَلِمَتَكَ مِصْباحٌ لِخُطايَ ونُورٌ لِسَبيلي.  (تُعاد بعد كل مقطع)

 

             

* أقْسَمْـتُ وسَأُنْجـِـزُ أنْ أحْفـَـظَ أحْكـامَ عَـــدْلِكَ .

         

* وَرِثْتُ شَهاداتِكَ إلى الأبَد لأنَّها سُـرُورُ قَلْــبي .

         

* ألمَجْدُ للآبِ والابن ِ والروح ِ القُدُس إلى الأبد .

 

 

 

                            لحن: سُوغِيتُو

 

       أيــنَ الابـنُ؟ خَلّــى الأمَّ           أخلى البيتَ، بَث َّ الهَـــم َّ!

       نَهـرَ الطـُّهـرِ أمَّ الابـــنُ           مِـن يوحـنّا البَــرِّ يَـدنــــو

 

       تاقَ الحُـبُّ طيـبَ اللّـقيا           في الأردُنِّ، سحـرَ الرُّؤيـا

       أيُّ مَرأى: الابنُ صلّى،           الآبُ نـادى، الـرُّوحُ حَــلّا

 

       بالثالـوثِ سِــرُّ الإيمــانْ           حَيٌّ يُحيي، نـورُ الأكــوانْ

       نِلنا النّـــورَ بالتـَّـعـمـيــدِ           روحَ البِـــرِّ والتـَّـجـديـــــدِ

 

       يحيا الحُـبُّ في الأفراحِ           سِــرُّ الدَّفــقِ فـي الأرواحِ!

       هيّا نشــدو في الإمسـاءِ           بالتـَّـسبيـــحِ للـــــــــرَّحمانِ

 

       صَلّــــي عَنَّــــــا أمَّ اللهِ           للــــــــــــــرَّحمان ِ كُـلَّ آن ِ  

       نُعْلي المَـــــجْدَ للثّالوثِ           الآبِ الابن ِ الروح ِ الحـاني    

       نَتْلو الشُّكرَ عنْ نُعْمـــاهُ           مِـلْءَ الكَون ِ والأزمــــــان ِ

 

 

- لِنَرْفَعَنَّ التّسبيحَ والمَجْدَ والإكرامَ الى الآبِ الواحِدِ المَحجوبِ الذي دوَّى صَوتُهُ مِن السَّماءِ وشهِدَ لحبيبِه، إلى الابن الواحِدِ المَسجودِ له الذي أشرَقَ على النَّهرِ وقبِلَ العِمادَ مِن يوحنّا عَبدِه، إلى الرَّوحِ الواحِد القُدُّوسِ الذي ظهَرَ فوق رأسِ الابن مُنبِئاً بِنُزُولِه. ألآبُ تكلّمَ بابنِه الحبيبِ مع خلائِقِهِ فبيَّن حقيقتَه، والابنُ اعتَمَدَ في النّهرِ فأذاع َ مجدَهُ، والرُّوحُ حَلَّ فوق َ رأسِ الابنِ فأعلنَهُ للعالمين. ألصّالحُ الذي له المجدُ والإكرامُ في هذا العيدِ وكلِّ أيَّامِ حياتِنا إلى الأبد. آمين.

 

- بِدنِحك َ تفرحُ الأرض، يا ابنَ الله، والأقطارُ كُلّها تبتهِجُ بيومِ عِمادِك. تفرَحُ الشُّعوبُ وتُسَرُّ الأمَمُ كُلّها،لأنَّها بِك عادَتْ من سبيِ الخطيئةِ والضلال. أنتَ الذي قدّستَ طَبعنا بِعمادِك في المياه، حيث ُ شهِدَ لك الآبُ مِن العُلى: أنتَ ابني الحبيب. أنتَ الذي رآك َ يوحنّا فهتَفَ: هذا حملُ الله الرَّافع خطيئة العالم. ألنّهرُ رآك َ فأمسَك أمواجَهُ وحنى رأسَهُ ساجِداً لك، لأنَّهُ عرفك َ الإلهَ الآتي تُخلّصُ البرايا. هُوذا الدّنحُ أشرَقَ لنا وعلينا من حِضنِ الآبِ المُحتجِب. هُوذا يُنبوع ُ الأفراحِ أروى غليلنا. هُوذا حَمَلُ الخلاصِ الذي رَمَزَ إليهِ مُوسى في أرضِ مصر، وسَمّاهُ، خروفَ الفصح، ونَضَحَ بدَمِهِ الأبواب. هُوذا ضياءُ إرميا، هُوذا دِنحُ زكريّا أشرَقَ اليومَ على النّهرِ وقدَّسَ لنا المعموديّة.

 

       فيا بيعة َ الشعوب، أذيعي مجدَ ابنِ اللهِ المُتأنِّس، الذي اعتَمَد في الأردُنّ، وقدَّسَ المَعموديّة: تباركتَ، أيُّها المسيحُ الكلمة ُ الله فادي البرايا، يا مَنْ بإرادَتِك أخليتَ ذاتَك واتَّخذتَ صورة العبد، وأعطيتَنا عُربون الحياة، في مياهِ العِماد. تباركتَ، يا من قدّستَنا بِعمادِك، وجعلتَنا ورثة ملكوتِك.

 

       والآن نطلبُ إليك، على عِطرِ هذه الصلاة: قدِّسنا بِدنحِك العَظيم، إغسلنا من كلِّ شائبة. اسْكُبِ الغُفران على أبناءِ رعِيَّتِك. وادفقْ علينا من جودِك، فنرفع المجدَ إلى أبيك المُبارَك، وإليك السجودَ أيُّها الابنُ الذي ارتضيتَ اليومَ فاعتمدْتَ لأجلِنا، والشُكرَ إلى الرّوحِ الذي حلَّ على رأسِك في الأردُنّ. لك التسبيحُ والإكرامُ إلى الأبد. آمين.

 

 

 

                         لحن البخور: مُوريو لمَرْعِيتُخ

 

       **  ربَّنا، نقرع ُ بابك ضـارعــــين

       *   ربّنا، نشدوك التّسبيحَ خاشعـين

       **  نسألُ الغُفران فاغفِرْ للخاطئين

       *   بِسنـا وَجهِـك نَــوِّرِ التّائـبــــين

 

**  يا صدى مــاء الأردُنِّ        *   يا ندِيَّ الضيــاءْ       **  أنتَ قطـرُ السّمـاءْ

*   يا شذا روحِ المعمــدان       **  بعدَ مَـسِّ اليَــــدِ       *   رأسَ ربِّ الأكوان

**  يا مُنى عهـدِ الأنبيــــاء       *   بين جيـلٍ وجيلْ       **  حتى عهدِ الإنجيــلْ

*   في مدى الدُّنيا والأدهار      **  للحَـيِّ البيعـــــة ُ       *   تشــدو ليــلَ نهـــارْ

 

              **    ربَّنا، نَـوِّلنا  سُؤلنا  مِنْ  غِناكْ

              */**  ربَّنا، واستُرنا في أكنافِ رِضاكْ

 

 

 

- أيُّها الطاهِرُ القدّوس، أيُّها السيِّدُ الذي نقّى بغَسلِهِ الإلهيِّ طَبعنا مِن شوائِبِ الخطيئة، وجَدَّدَ جِنسَنا الذي بَليَ وعَتِقَ في ضلالِ الفساد، تقبَّلْ بنعمتِك العطورَ نرفعُها إلى جلالِك، في يومِ عِمادِك الخلاصيِّ المُقدَّس، جَدِّد نفوسَنا وأجسادَنا، نَقّنا من كلِّ وَصْمَةٍ بشريَّة، وأعِدَّنا لك منازلَ وهياكلَ نقيّة ً تُرضيك، أيُّها السيِّد، لك المجدُ إلى الأبد. آمين.

 

 

               مزمور القراءات: رَمْرِمَينْ

 

**   حَـلَّ عهــدُ البِـشـــارهْ                في عيدِ الدّنــحِ الزّاهـــي

     ضـــاءَ نـورُ المَنــارهْ                 شمسُ  البِـــرِّ  ابــنُ اللهِ    

 

*    رقَّ مــــــــاءُ الأردُنِّ                 في عيدِ الــدِّنحِ الزّاهــي

     طـــابَ عهـدُ التّـبــنّي                 شمسُ  البِـــرِّ  ابــنُ اللهِ

 

*/** أيُّهــا الوَجهُ الغـــامِـرْ                يا خفيًّــــا  لا  منظــــورْ

     فـي حنـايــا الضّمائِــرْ                إزرَعْ حُبًّـا، دفّـــقْ نـــورْ

 

 

 

قراءةٌ أولى من سفرِ التّكوين (6/ 5-14، 17-19).

 

       رأى الرَّبُّ أنَّ شَرَّ الناسِ قد كثـُرَ على الأرض، وأنَّ كُلَّ تَصَوُّرِ أفكارِ قلوبِهِمْ إنّما هُوَ شَرٌّ في جَميعِ الأيّام، فنَدِمَ الرَّبُّ أنّهُ عَمِلَ الإنسان على الأرض، وتأسَّفَ في قلبِه. فقالَ الرَّبّ: أمحو الإنسان الذي خلقتُ عَنْ وَجهِ الأرض، الإنسان معَ البهائِمِ والدَّبَّاباتِ وطيرِ السَّماء، لأنّي نَدِمتُ على خَلقي لهُم. أمَّا نوحٌ فنالَ حُظوَةً في عَينيِ الرَّبّ. وهؤلاءِ مَواليدُ نوح: كان نوحٌ رجُلا ً بَرّاً كامِلا ً في أجيالِهِ، وسَلَك نوحٌ معَ الله. وَوَلدَ نوحٌ ثلاثة بَنين، ساماً وحاماُ ويافث. وفَسَدَتِ الأرضُ أمامَ اللهِ ومُلِئتْ جوراً، ورأى اللهُ الأرضَ فإذا هي قدْ فسَدَتْ، لأنَّ كُلَّ جسَدٍ قد أفسَدَ طريقهُ عليها. فقالَ اللهُ لنوح: قدْ دنا أجَلُ كُلِّ بَشَرٍ بين يَدَيَّ، فقد امتلأتِ الأرضُ مِنْ أيديهِم جوراً. فهاءنذا مُهلِكُهُم مع الأرض. إصنَعْ لك تابوتاً مِن خَشَبٍ قُطرانيّ، واجعلهُ مَساكِن، واطلِهِ مِنْ داخِلٍ ومِنْ خارِجس بالقار... وهاءنذا آتٍ بِطوفانِ مياهٍ على الأرض، لأهلِك َ كُلَّ جسَدٍ فيهِ روحُ حياةٍ مِن تحتِ السَّماء، وكُلُّ ما في الأرضِ يَهلِك. وأقيمُ عَهدي معك، فتَدخُلُ التّابوتَ أنتَ وبَنوك وامرأتُك ونِسوَةُ بَنيك معك. وَمِنْ كُلِّ حَيٍّ مِنْ كُلِّ ذي جَسَدٍ اثنين مِن كُلٍّ، تُدخِلُ التّابوتَ لِتَحيا معك.

 

 

قراءةٌ ثانية من سفرِ يشوع بن نون (1/ 1-9).

 

       كان بعدَ وَفاةِ موسى عبدِ الرَّبّ، أنَّ الرَّبَّ كلّمَ يَشوع بن نونٍ خادِمَ موسى قائلا: إنَّ موسى عبدي قد مات، والآن قُمْ فاعبُرْ هذا الأردُنَّ أنتَ وجميع هؤلاءِ الشّعب، إلى الأرضِ التي أنا مُعطيها لِبني إسرائيل. كُلُّ مكانٍ تطأ ُهُ أخامِصُ أرجُلِكُم، لكُم أعطيتُهُ كما قلتُ لِموسى. مِن البرِّيَّةِ ولبنان هذا، إلى النّهرِ الكبيرِ نهرِ الفُراتِ جميعَ أرضِ الحِثيِّين، وإلى البَحرِ الكبيرِ الذي في جِهَةِ مَغارِبِ الشَمسِ تَكونُ تُخومُكُم. لا يَثبُتُ أحدٌ أمامَك طولَ أيَّامِ حياتِك. كمّا كُنتُ معَ موسى أكونُ معك، لا أخذلك َ ولا أهمِلك. تَشَدَّدْ وتَشَجَّع، فإنّك أنتَ توَرِّث ُ هؤلاءِ الشّعب الأرضَ التي أقسمتَ لآبائِهم أنْ أعطيها لهُم. إنّما تشدَّدْ وتَشَجَّعْ جِدّا، لِتَحفظ َ جَميعَ الشّريعَةِ التي أمَرَك بها موسى عَبدي، وتعمَلَ بها، لا تَحِدْ عنها يَمنَة ً ولا يسرة، لكي تُفلِحَ حيثما توجَّهْتَ. لا يَبرَحْ سِفرُ هذهِ التّوراةِ مِن فيك، بلْ تأمَّلْ فيهِ نهاراً وليلا، لِتَحفظهُ وتَعمَلَ بِكُلِّ المَكتوبِ فيه، فإنّك حينئذٍ تُقوِّمُ طرُقك َ، وحينئذٍ تُفلِح. هاءنذا قدْ أمرتُك فتَشدَّدْ وتَشَجَّعْ. لا تَرهَبْ ولا تفشل. لأنَّ الرَّبَّ إلهَك َ معك َ حيثما تَوَجَّهتَ.

 

 

فصلٌ من رسالة القدّيس بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنتُس (8/ 9-15).

 

       إنّكُم تعرِفون نعمَة َ ربِّنا يسوع المَسيح، كيفَ افتَقرَ مِنْ أجلِكُم وهُوَ الغنيّ، لكي تَستغنوا أنتُم بِفقرِهِ. وأمنحُكُم في هذا مَشورَة، لأنَّ هذا نافعٌ لكُم، أنتُم الذين ابتدأتُمْ منذ ُ العامِ الماضي، لا أنْ تَفعلوا فقط بلْ أنْ تَقصِدوا أيضا. فأتِمّوا الآن العَمَل، حتّى كما كان النّشاط ُ لِلقصد، كذلك يَكونُ للإتمامِ أيضاً مِمّا لكُم. لأنّهُ متى وُجِدَ النّشاط ُ أوّلا ً، فإنّهُ يكونُ مَقبولا ً على قدرِ ما للإنسان، لا على قدرِ ما ليسَ لهُ. وليسَ مُرادي أنْ تَكون لِغيرِكُم سَعَة ٌ ولكُم ضيق، بلْ أنْ تَكون مُساواة، لكي تَسُدَّ زيادتُكُم في هذا الدّهرِ نُقصانَهُم، وتَسُدَّ زيادتُهُم نُقصانَكُم، حتّى تحصُلَ المُساواةُ كما كُتِب: ألمُكثِرُ لمْ يَفضُلْ لهُ، والمُقِلُّ لم يَنقُصْ عنهُ.

 

 

من إنجيل ربّنا يسوع المسيح للقدّيس يوحنّا (1/ 29-34).

 

       في الغدِ رأى يوحنّا يسوع مُقبِلا ً إليه فقال: هُوذا حَملُ اللهِ الذي يرفعُ خطيئة العالم. هذا هوَ الذي قلتُ عنهُ: إنّهُ يأتي بعدي رَجُلٌ قدْ جُعِلَ قبلي، لأنّهُ أقدَمُ مِنّي، وأنا لمْ أكُنْ أعرِفُهُ ؛ لكن لكي يُظهَرَ لإسرائيلَ، جئتُ أنا أعمِّدُ بالماء. وَشَهِدَ يوحنّا قائلا: إنّي رأيتُ الرّوحَ مثلَ حَمامةٍ قدْ نزَلَ مِن السَّماءِ واستَقرَّ عليه. وأنا لمْ أكُنْ أعرِفُهُ، لكنَّ الذي أرسلني لأعمِّدَ بالماءِ هُوَ قالَ لي: إنَّ الذي تَرى الرّوحَ ينزِلُ ويستقِرُّ عليه، هُوَ الذي يُعَمِّدُ بالرّوحِ القُدُس. وأنا عاينتُ وشَهِدتُ أنَّ هذا هُوَ ابنُ الله.

 

 

                    لحن: باعوت مار أفرام

 

*   في الأمـــــواجِ          غاصَتْ تـَـبْغـي       الغُسْــلَ الـجَـمْـرَهْ

    وَهْــجٌ يمشـــي          في الأمــــــواجِ       نــارٌ  حَـــــــــرَّهْ

    عِنـدَ الغُــســـلِ          نــالَ الــذ ُّعـْـــرُ      الـــنُّوريِّـــــــــــين َ

    غُـسْـلُ الجـِـسمِ          الأنــقــى نـَــقـَّـى      الــمَوصُـومِـــــين َ

                 هَـــلِـــلْ هَـــلِــــلْ هَــلِـلــــويــا

 

 

**  ضــــاءَ النُّـــورُ          فـي الأمْــــواهِ       شــاع َ الطـُهـْـــرُ    

     بالـضـِّـيـــــــاءِ          الـمـاشـي فـيـهِ       أجَّ  الـنـَّـهْـــــــرُ

     فـــوق َ النّهْــرِ          عِقـْــدُ الــغـــيم ِ      أعلى الـقـُـبَّــــــهْ

     لاسْـتِـقـبـــــــالِ          العِـرْسِ الآتـي       يُضفي حُـبَّـــــــهْ

                 هَـــلِـــلْ هَـــلِــــلْ هَــلِـلــــويــا

 

 

*/** نَشْـــدو المَجـدَ          مَـنْ  للإبـــــنِ       راحَ  يَشـهــــــدْ       

     نَحني الـــرَّأسَ          لِـلـْـمُــرْتـَــــاحِ       في أنْ يُـعْـمَــــدْ

     مَنْ قـد حَــــلَّ          فـــوق َ الابْــنِ       نَشدو الحَـمْـــــدا

     غَـنّـــوا الآبَ،          الابـنَ، الـرّوحَ       القُدُسَ، المَجْـــدا

                  هَـــلِـــلْ هَـــلِــــلْ هَــلِـلــــويــا 

 

 

         

        صلوات الختام  

                      

 

فَلْنَشْكُرِ الثالوثَ الأقدَسَ والمُمَجَّدَ وَلنسجدْ لَهُ ونُسَبِّحْهُ الآبَ والابـــنَ والروحَ القُدُسَ . آمين .

كيرياليسون ، كيرياليسون ، كيرياليسون .

 

قديشاتْ آلوهو ، قديشاتْ حيلتونو ، قديشاتْ لومويوتو (3 مرات )

مْشِيحُو دتِعْمِدْ مِن يوحَنُنْ ، إتْراحامِ عْلَيْن (3 مرات )

 

أبانا الذي في السماوات ...

 

-  أيُّها المسيحُ كلمة ُ الله الأزليّ، يا مَن صِرتَ إنساناً لأجلِنا، وعُمِّدتَ في نهرِ الأردُنّ، فصرتَ طريقَنا إلى الآب، بارِك جَماعتَنا المُؤمِنة، واقبَلْ خِدمتَنا المُتواضِعة. ألبِسْ كنيستَك القداسة، ورسِّخها على صخرةِ الحَقّ، فتعترِفَ لك ولأبيك المُبارَك، وروحِك القدّوس، الثالوثِ الأحد، الآن والى الأبد . آمين.

 

 


Login x