الجمعة: صلاة نصف النهار من زمن الدنح المجيد «صلاة نصف النهار

 

 

الجمعة: صلاة نصف النهار من زمن الدنح المجيد

 

 

- ألسَّلامُ للبيعَةِ ولِبَنيها

 

- ألمَجدُ للهِ في العُلى وعلى الأرضِ السَّلامُ والرَّجاءُ الصَّالِحُ لِبَني البَشَر

 

- أهِّلنا، أيُّها الرَّبُّ الإله، أنْ نَلبَسَ ثوبَ العَفاف، وَنَتَألـَّق بِرِداءِ الطـَّهارةِ والقداسَة، فندْخُلَ مَساكِنَ قُدْسِكَ، مَخادِعَ بَيتِكَ، وَنُكْرِمَ بإيمانٍ وَمَحَبَّةٍ عيدَ أبطالِكَ الشُّهَداء، فَتَعضُدَنا صَلواتُهم، وَتَكونَ بَسالتُهُم قُدْوَةً لنا، وَنُؤهَّلَ لِلإكليلِ الذي أعْدَدْتَهُ لهُمْ في نَعيمِ الأفراح. لكَ المَجدُ، أيُّها الآبُ والابنُ والرُّوحُ القُدُس، الآنَ وإلى الأبد. آمين.

 

 

 

المزمور 78 : ألقسم الثاني

 

 

*     أنصُرْنا يا إلهَ خَلاصِنا لِمَجْدِ اسْمِكَ           وأنقِذنا واغْفِرْ خَطايانا مِنْ أجْلِ اسْمِكَ.

 

**    لِمَ تــقولُ  الأمَــمُ  أيْـنَ  إلهُهُمْ ؟            لِيُعَــرَفْ عِنْــدَ الأمَــمِ أمـــامَ عُيـونِنــا،

                                           الانْتِقــامُ لِـدِمـــاءِ عَبيــدِكَ المَسفــوكــةْ.

 

*    وَلْيَبْـلـُــغْ إلى أمامِــكَ تَنَهُّــدُ الأسيرْ            بِعَظَمَـــةِ ذِراعِـــكَ أبْـقِ أبنـاءَ المَـوتْ.

 

**   وَنَحْـنُ  شَعْبَـكَ  وَغَنَــمَ  رَعِيَّـتِــكَ            نَعْتــــرِفُ لــــــكَ الـــــــى الأبـــــــــدْ،

                                           إلـــى جـيــــلٍ فجيــــلٍ نُخْبِــرُ بِتَسبِحَتِكَ.

 

*/**  ألمَجْدُ للآبِ والابنِ والرُّوحِ القُدُسْ           مِـــنَ الآنَ وإلـــى أبـــدِ الآبِــــــــــدين.

 

 

 

- لِنَرفَعَنَّ التَّسبيحَ والمَجدَ والإكرامَ إلى مَنْ غَلَبَ الأبْرارُ بِرَجائِهِ. وَرُجِمَ الأنبياءُ بِحُبِّهِ. واضْطـُهِدَ الرُّسُلُ بِحَقـِّهِ. وَقُتِلَ الشُّهَداءُ لأجْلِ مَحَبَّتِهِ، فضَفَرَ لَهُمُ الأكاليل. إلى مَنْ يَهِفُّ بَنو النُّورِ إلى لِقائِهِ يَومَ مَجيئِهِ، وَيَطيرونَ كالحَمامِ إلى أوكارِهِ، فَيَسْتَتِرونَ في ظِلِّ جَناحَيهِ، مُنْتَظِرينَ رَجاءَ قِيامَتِهِ، ألصَّالِحِ الذي لهُ المَجدُ والإكرامُ في هذا النَّهارِ وَكُلَّ أيَّامِ حَياتِنا إلى الأبد. آمين.

 

 

- أيُّها الرَّبُّ، إلهُ آبائِنا، أنتَ وَحْدَكَ العَزيزُ القدير. يا مَن دَعَوتَ جَميعَ القِدِّيسينَ وجَعَلتَهُم وُسَطاء، وأهَّلتَهُم لِلعَذاب، لِنُؤهَّلْ نَحْنُ أيضاً بِهِم إلى مَلَكوتِكَ وَنَعيمِكَ. يا مَنْ دَجَّجْتَ شُهَداءَكَ القِدِّيسينَ بِسِلاحِ روحِكَ القُدُّوس الذي لا يُقهَر. فداسوا الآلامَ، واحتَقَروا الزَّمَنِيَّات، وسارَعوا إلى المَوت، وقد مَنَحْتَهُمُ الثـَّباتَ حتَّى الدَّم.

 

       فيا رَبُّ اذكُرْنا، بِحُبِّكَ لنا، وافتَقِدنا بِخَلاصِكَ. إمْنَحْنا أنْ نَتَذكَّرَ قِدِّيسيكَ، وَنَشْتَرِكَ في آلامِهِم، لأنَّكَ أنتَ الصَّادِقُ في كَلامِكَ، الأمينُ في مَواعِدِكَ. واجْعَلنا شُرَكاءَ في المَجدِ المَحْفوظِ لهُم. لأنَّنا مُنْدَفِعونَ بِواسِطَتِهِم إلى الرَّجاءِ بِكَ، نَنتَظِرُ إسْعافَكَ لنا، وإليكَ تَنْظـُرُ عُيونُنا وقلوبُنا.  وَيا رَبُّ إليكَ نَلجَأ، وإلى نِعْمَتِكَ نَبْتَهِل، كي تَنْظـُرَ إلينا : كُنْ في الأحْزانِ عَونا، وفي الضِّيقاتِ عَزاء، وَمِنَ المُضطَهِدينَ مَلجَأ، وَمِنَ الشِّدَّةِ خَلاصا. طَبيباً في الألم، وَمُعيلاً، في الحاجَة. خَلـِّصْنا مِنَ التَّجارِب، وَمِنْ جَميعِ هَجَماتِ العَدُوِّ القاسِيَة نَجِّنا. هَبْ لنا أن نَتَغَذ َّى بِشَرائِعِكَ، ونَثْبُتَ على وَصاياك، وَنَتَدرَّبَ على الشَّهادَةِ لكَ، فنَجْريَ في إثرِ القِدِّيسين، وَنَخْلـُصَ في حِماهُمْ مِنْ جَميعِ الشُّرور، وَنُؤهَّلَ لأكاليلِهِمْ وَلِدَعْوَتِهِم العُليا، لأنَّكَ المَلجَأ ُ والمُخَلـِّصُ لِلّذينَ يَدْعونَكَ. وإليكَ نَرفَعُ المَجدَ والشُّكرَ وإلى أبيكَ المُبارَك، وَروحِكَ الحَيِّ القُدُّوس، الآنَ وإلى الأبد. آمين.

 

 

 

لحن : نِتْدْخارْ إنُونْ

 

      فَلنَذكُــرْ آبـاءَنـــا                  عاشـوا البِــرَّ  بَينَنا

      صِرْنا أبناءَ اللهِ                  فارحَمْهُمْ يا ابنَ اللهِ

    في أجواقِ النُّورِيِّينْ               والأبْــــرارِ القِدِّيسيـنْ

 

 

 

- إجْعَلْ، يا رَبُّ، الذينَ جاهَروا بالاعتِرافِ بِكَ في ضيقاتِهِم، الأبرارَ المُختارين، والشُّهَداءَ القِدِّيسين، ذبائِحَ مَقبولة، يُرضيكَ دَمُ أعْناقِهِمِ الذي سُفِكَ لأجْلِكَ. لِتَكُنْ صَلَواتُهُمْ لنا سُوراً حَصينا على قُوَّاتِ العَدُوّ، فنَرفعَ إليكَ المَجدَ والشُّكرَ إلى الأبد. آمين.

 

 

 

                      لحن : باعوت مار افرام

 

  *     ألشُّهَـــداءُ  الأبْـــرارْ              مِثلُ الأرْضِ  المَشغولهْ

        يُؤتُونَ عَذبَ الأثمارْ              عِـنـدَ  اللهِ   مَــقـبــولــهْ

        في أرجاءِ الفِردَوسِ               مِنهُمْ  فاحَ طيبُ الـــدَّمْ

        لـذ َّ قلـبَ الــقُــدُّوسِ              عَنْ دُنيـانـا زالَ  الغَـــمّْ

 

 

**   ذاقوا الشَّيَّ وَسْطَ النّارْ              داسوا الجَمرَ والتَّذوِيبْ

      ما خافوا كَيدَ الأشْرارْ:             يَلتَـذ ُّونَ  بالتـَّــعـْـذيـبْ

      سيقوا ظلماً كالحُملانْ              لِـلتـَّذبيـحِ  والتـَّـنْكِيــــلْ

      دَمُّ  الأعْنـاقِ الرَّيَّـــانْ              رَوَّى الكَونَ بالإنْجيـلْ

 

 

*    صاحوا في وَجْهِ الحُكّامْ:             لَنْ نَخــافَ هَوْلَ الشَّــرّْ

      حُبُّ الفادي فينا  قـامْ               فيهِ يَحْلو المَوتُ المُــرّْ

      كُــلَّ  أنـواعِ  الآلامْ                ذاقوا حُبّاً  لِلمَصْلــوبْ

      إيمـانٌ قلـبٌ مِــقــدامْ                يُزري بالمَوتِ المَرهوبْ

 

 

*/** نَشدو الآبَ صَفوَ الحُبّْ              في الشُّهَداءِ الأبطـالْ

     نَشدو الابْنَ ذاقَ الصَّلبْ              أذكى في الصَّدرِ الآمالْ

     نَشدو الرُّوحَ رَوَّى القلبْ             فاسْتَهْوَتْهُمُ  الأهْـوالْ

     بالتَّسبيــحِ نَشــدو الــرَّبْ             مِلْءَ الكَونِ والأجيالْ

 

 

     

  صلوات الخِتام

 

 

فَلْنَشكُرِ الثالوثَ الأقدسَ والممَجَّدَ ولِنَسْجدْ لَهُ وَنُسَبِّحْهُ الآبَ والابنَ والروحَ القُدُس. آمين.

كيرياليسون، كيرياليسون، كيرياليسون.

 

 

 

قَديشاتْ آلوهُو، قَديشاتْ حَيِلْتُونُو، قَديشاتْ لُومُويُوتُو (3 مرات)

مْشيحُو دِتِعْمِدْ مِنْ يُوحَنُنْ. إتْرَاحامِ عْلَين (3مرات)

 

 

أبانا الذي في السَّماوات ...

 

- أيُّها الشُّهداءُ القِدِّيِّسُون، نَسْألكُم أن تَرفَعوا إلى قلبِ العَلِيِّ صَلواتٍ قرَّبْناها في ذِكْراكُم. فقرَّبوها عَنّا إلى رَئيسِ الأحبارِ الذي قرَّبَكُمْ إلى أبيهِ مُحْرَقة ً تامَّة. بِكُمْ تُسْتَجابُ طِلباتُنا الحَسَنَة، فنُسَبِّحُ كُلَّ حِينٍ مُكلـِّلَكُم، الآبَ والابْنَ والرُّوحَ القُدُس، إلى الأبد. آمين.

 

 

 


Login x