سِمَة روحيَّة لا تُمَّحى... «القوت اليومي

سِمَة روحيَّة لا تُمَّحى...

 

 

المُعمَّد الذي إندمج، بالمعموديّة، في جسد المسيح، قد صار على مثال صورة المسيح. فالمعموديّة تختم المسيحيّ بختم روحيّ لا يُمَّحى (الوسم)، يكرّس إنتماءَه إلى المسيح. هذا الختم لا تمحوه خطيئة أيًّا كانت، حتّى وإن حجبت الخطيئةُ ثمارَ الخلاص التي تؤتيها المعموديّة. ومن ثمّ، فالمعموديّة تُمنَح مرّة واحدة ولا تتكرَّر.

إنَّ المؤمنين، بإندماجهم بالمعموديّة في جسد الكنيسة، قد نالوا، بواسطة هذا السرّ، سمة التكرُّس للقيام بالعبادة الدّينيَّة المسيحيَّة. هذه السِّمة تمكِّن المسيحيّين من التجنُّد لخدمة الله في مشاركة حيَّة في ليتورجيّا الكنيسة المقدَّسة ومن ممارسة كهنوتهم العماديّ بشهادة سيرة مقدَّسة ومحبَّة فاعلة.

 

 

التّعليم المسيحيّ للكنيسة الكاثوليكيَّة 1272 - 1273

 


Login x