رسائله اقواله روحانيته لوحة مار انطونيوس سيرة حياته

مار انطونيوس الكبير

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

عَلِّمْني يا رَبُّ طرقكَ فأَسيرَ في حَقِّكَ عيد ثوب سيدة الكرمل - 16تموز عظة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي شربل إنسان سكران بالله دستور الحبساء

أضواء

مار انطونيوس الكبير أضواء
الأحد 15 تموز: الأحد التاسع من زمن العنصرة - تذكار القديس شربل مخلوف (+1898) لأنَّنا قد نلنا الرُّوح القدس، فنحن نستطيع أن نذهب إلى صحراء هذا العالم بقوَّة هذا الرُّوح عينه الذي يعمل فينا كونه الضمانة لكلِّ ما نقوم به من شهادة خاصّة في الأمكنة التي تنعدم فيها الحياة الأخلاقـيّة والمسيحيّة - الأب نبيل حبشي إنّ رسالة العلمانيِّين لاشتراكٌ في رسالة الكنيسة الخلاصيّة بالذات. فالرَّب عينه انتدبهم كلّهم إلى هذه الرّسالة بالعماد والتثبيت. فبالأسرار لا سيَّما الإفخارستيّا المقدّسة تمنح وتتغذى هذه المحبّة لله وللانسان، تلك المحبّة هي روح كلّ رسالة - المجمع الفاتيكاني الثاني كي نسمع صوت الله علينا أن نحافظ على سكون نفوسنا ونصمت - الأخت ماريا فوستينا يتواصل في زمن العنصرة انكشاف وجه الكنيسة. على مثال رأسها يسوع المسيح الّذي كان يجول في كلّ ناحية ليشفي البشر من جراحاتهم الجسديّة والرّوحيّة والمعنويّة والأخلاقيّة. وهي مثله خادمة تدبير الله الخلاصي - البطريرك الراعي إنّ الصَّلاة التي يقودها الرُّوح القدس، الذي يجعلنا نقول «أبّا، أيّها الآب!» مع المسيح وبالمسيح، تُدخلنا في الفسيفساء الكبيرة الوحيدة لعائلة الله حيث لكلّ واحد مكانه ودوره الهامّ، في وحدة عميقة مع كلّ شيء - البابا بنديكتس السادس عشر

صور للذكرى

فيديو