رسائله روحانيته سيرة حياته لوحة مار انطونيوس اقواله

مار انطونيوس الكبير

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

أَنْكِرْ نَفْسَكَ وَاحْمِلْ صَلِيبَكَ واتْبَعْ يَسُوع نــــظـــــام الــقـــدَّاســـــات خلال زمن الصَّليب المقدّس الصليب فخرنا ومجدنا عيد ارتفاع الصليب المقدّس نجاح حبّ الله الخلاّق في حياة المسيح الأرضيّة

أضواء

مار انطونيوس الكبير أضواء
الجمعة 14 أيلول: عيد إرتفاع الصليب المقدّس الصليب بالنسبة لنا هو ضمانة حبّ الله المجّانيّ لكلّ واحد منّا، ولا بدّ أن يصير علامة حبّنا للآخرين وخدمتنا لهم وتضحيتنا من أجلهم. إن لم نضع منطق التضحية والخدمة وبذل الذات موضع التطبيق، يصبح الصليب عقيماً في حياتنا، لا يعطي ثمار الخلاص لإخوتنا الّذين هم في العالم - الأب بيار نجم علامة الصليب التي نكرّمها في كنائسنا، ونضعها فوق أبوابنا وفي صدر بيوتنا وعلى صدرنا فوق قلبنا، هي العلامة التي أعلم من خلالها أنّني ابن ملك سماويّ أحبّني، أراد أن يجعلني إبناً له بالتبنّي، وأن يشركني في ملكوت حبّه الأبديّ - الأب بيار نجم أن نكون مسيحيين يعني التخلي عن ذاتنا ومعانقة الصليب و حمله مع يسوع لا يوجد طريق آخر - البابا فرنسيس عيد ارتفاع الصّليب هو تذكار وتذكير بقصّة الحبّ، التي عاشها المخلّص، من أجل خلاص البشريّة - الأب نجيب بعقليني الأحد 16 أيلول: الأحد الأول بعد عيد ارتفاع الصليب الصلاة الحقيقيّة من ميزاتها الثقة، أثق أن الله يحبّني، ويريد ما هو خير لي، حتّى ولو بدت النتائج للبرهة الأولى مخالفة لرغبتي ولإرادتي، فبالثقة أُعلن أن الله يحبّني، وهو أبي السماوّي الّذي يرعاني. الصلاة الحقّة هي أن أضع ذاتي رهن إرادة الله وأتّكل عليه - الأب بيار نجم ليست المحبّة في ما أعطيه؛ فهي مَن تسبقني، وهي التي تجعلني قادرًا على أن أكون حاضرًا هنا. إنّها الينبوع الذي في أعماقي، ذاك الذي يجعلني أكون ذاتي، ويجعلني لا آتي إلى ذاتي إلّا بانفتاحي على الآخر - نيكول كاريه علينا أن نعترف بأننا خطأة، ولكن إن لم نتعلّم أن ندين أنفسنا فلن نتمكّن من السير في الحياة المسيحيّة - البابا فرنسيس

صور للذكرى

فيديو