رسائله روحانيته سيرة حياته لوحة مار انطونيوس اقواله

مار انطونيوس الكبير

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

مار انطونيوس الكبير أضواء
الأحد 11 تشرين الثاني: أحد تجديد البيعة الله سوف يسألنا عن الكنوز الرّوحيَّة التي وُهبت لنا. لذا تبقى الخطيئة الكبرى أن نبقى على ما نحن عليه، دون أن نسعى إلى التّجديد في رتابة حياتنا اليوميّة. لذلك على المسيحيّ أن يهتدي كلّ يوم ولا يوجد قداسة دون اهتداء، وهذا الإهتداء يتطلّب إختيارًا يوميًا، إذا كنت لا أستطيع أن أغيّر العالم، لكن باستطاعتي أن أغيّر ذاتي: "عوض أن تلعن الظلمة أضئ شمعة" - الأب نبيل حبشي الحياة ليست زمنًا لنمتلك وإنّما لنحبّ - البابا فرنسيس الجسد البشريّ ليس أداة لذّة بل هو مكان دعوتنا إلى الحبّ وفي الحبِّ الحقيقيّ لا مكان للشهوة وسطحيّتها - البابا فرنسيس عيد التجديد اليوم في كنيستنا المارونيّة هي عودة الى هذه الحقيقة، حقيقة كوننا هياكلاً للرّوح القدس، أدخلنا إليه أصنامًا كثيرة، أصنام الخطيئة والشّهوة والمادّة وحبْ التسلّط، هياكل تدنّست بالكبرياء والحقد والرّغبة بالأنتقام، بالكذب والوصوليّة، بروح الزنى وخيانة وصايا الرّب، بقتل الآخرين كلّ يوم بالنميمة والتهميش - الأب بيار نجم

صور للذكرى

فيديو