رسائله اقواله روحانيته لوحة مار انطونيوس سيرة حياته

مار انطونيوس الكبير

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

برنامج تساعيَّة الميلاد المجيد: 2017 كلمة الكردينال البطريرك مار بشاره بطرس الراعي في افتتاح القمّة الروحية المسيحية-الإسلامية إيمانُ يوسف استباقٌ لنعمة الميلاد لماذا يجب أن نذهب إلى القداس يوم الأحد؟ من سيحتفل بعيد الميلاد؟

أضواء

مار انطونيوس الكبير أضواء
يوسف سيغيّر مشروعه ليدخل بمشروع الله. يوسف البار عرف أن يخرج من ذاته ليدخل في منطق الله - الخوري غي سركيس حملته مريم طفلاً صامتًا ساعة اختفت فيه الألسن كلّها حمله يوسف فاختفى فيه كيانٌ قديم وأقدم من الجميع هو طفلٌ ملقى على الأرض واختفى فيه كنز الحكمة التي تكفي الجميع - مار أفرام السرياني إنّ التناول الافخارستيّ ليسوع، القائم من الموت والحيّ للأبد، يستبق ذاك الأحد الذي لا يعرف الغروب، حيث لا يوجد تعب ولا ألم ولا حزن ولا دموع، بل فرح العيش بالملء فقط وللأبد مع الربّ -البابا فرنسيس من سيحتفل بعيد الميلاد؟ من واظب على الصّلاة منتظرًا الربّ، مصغيًا بانتباه إلى كلمته، راغبًا في ملكوته. لمثل هذا موضع عند الربّ لأنّه جعل للربّ عنده موضعًا - الأب داني يونس اليسوعيّ صار الله إنسانًا ليعيد إليه الإنسان ابنا وابنة. عند "َنَعم" مريم، زار الله شعبه من جديد وأراد أن يعيده إلى مسكنه وأن يحيي معه العلاقة الحميمة الأصليّة الضالّة -الأب هانس بوتمان اليسوعي الغفرانُ لِلحُبِّ هوَ بِمَثابَةِ الدَّمِ لِلجَسَد، عِندما يتوقفُ الدَّمُ يَموتُ الجَسد، وعندما يتوقفُ الغفرانُ يموتُ الحُبُّ ويولدُ البُغضُ والحِقد - الأب نبيل حبشي إنّ الفترة التي تفصلنا عن عيد ميلاد المخلّص الإلهي تدعونا لنفتح قلوبنا بالصلاة والتوبة لنعمة قبول الربّ الذي يولد في قلوبنا - البطريرك الراعي هذا الزمن يدعونا إلى الاعتراف بالفراغ في حياتنا وبضرورة التخلي عن الغرور وترك فسحة للرب يسوع الآتي - البابا فرنسيس الأحد17 كانون الأول: أحد البيان ليوسف لم يتردّد يوسف إزاء تدخّل الله في حياته، هو رجل الإيمان، والإيمان لا يقدّم توضيحات كثيرة، بل يتطلّب المغامرة، يتطّلب شجاعة الثقة بأن الله حاضر، يعمل في حياتنا، وهو الّذي يحضّر لنا النصيب الأفضل - الأب بيار نجم

صور للذكرى

فيديو

المركز الدائم للتنشئة المسيحية Macromax Mouawad mazar rebound
Login x