رسائله اقواله روحانيته لوحة مار انطونيوس سيرة حياته

مار انطونيوس الكبير

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

الربّ يرحِّب بالخاطئين كلمة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي في كلّ واحد منّا مرتا عظة البطريرك الكردينال مار بشاره بطرس الراعي في عيد سيّدة الإنتقال - الديمان عيد إنتقال العذراء مريم (إنجيل لوقا 1/ 46 -55)

أضواء

مار انطونيوس الكبير أضواء
الأحد 19 آب: الأحد الرابع عشر من زمن العنصرة إنّ الصّلاة والعمل هما جناحين غير منفصلين ومَن يُمارس الصّلاة دون العمل أو العمل دون الصّلاة فهو كمن يريد أن يطير دون جناحين - الأب نبيل حبشي قوّة الملكوت بداخلنا وتعمل فينا. وما علينا سوى أن ندعها تعمل بدلاً من قمعها فتقودنا حتماً لنصبح أكبر الأشجار يعشش فيها مختلف فئات النّاس فيولدوا ولادة جديدة - الأب رامي الياس اليسوعي الإنسان، بسبب عدم كفاءته الخاصة، يفتح نفسه لأبوة الله. تنبع حرية الإنسان من السماح للإله الحقيقي بأن يكون هو الرب الوحيد. إن هذا يسمح لنا بقبول هشاشتنا الخاصة وبرفض أصنام قلوبنا - البابا فرنسيس يتطلّب عصرنا مسيحيّين مَسَّهم المسيح، ينمون في الإيمان بفضل الأُلفة مع الكتاب المقدّس وأسرار البيعة. أشخاص يكونون مثل كتاب مفتوح يروي خبرة الحياة الجديدة في الروح القدس، حتى يصبحوا حضورَ ذاك الإلَه الذي يدعمنا في دربنا ويفتحنا على الحياة التي لن تنتهي أبدًا - البابا بنديكتس السادس عشر تعلّم الكنيسة الكاثوليكيّة أنّ القدّيسة الدّائمة البتوليّة مريم العذراء، وفي نهاية مسيرتها على أرضنا، قد انتقلت بالنفس والجسد إلى السّماء. الطاهرة التي لم تعرف فساد الخطيئة، لم تعرف فساد الجسد والموت. تلك التي حفظها الرّب من وصمة الخطيئة الأصليّة، حفظت أيضاً من فساد مثوى الأموات - الأب بيار نجم استقبلت العذراء مريم، الله في حشاها الجسديّ، فاستقبلها ابنها في فردوسه السماويّ - الأب نجيب بعقليني دخل يسوع مرة وإلى الأبد في الحياة الأبدية ببشريته كاملة تلك البشرية التي أخذها من مريم وهكذا هي الأم التي تبعت الابن بأمانة طيلة حياتها تبعته بقلبها دخلت معه في الحياة الأبدية التي نسميها أيضًا السماء والفردوس و بيت الآب - البابا فرنسيس عيد إنتقال العذراء لمجد السماوات بالنفس والجسد، أي بكامل كيانها البشري، بكامل شخصها. نحظى بهذا الشكل بنعمة أن نجدد حبنا لمريم، لنعظمها ونكرمها لأجل "العظائم" التي صنعها الكلي القدرة لها وفيها - البابا بنديكتس السادس عشر مريم، أُمُّ الفادي، هي أوّل من اشترك في ملكوت المجد والاتّحاد بالله في الأبديّة...، بفضل استحقاقات المسيح الفادي. والحال، إنّ سرّ الفداء هو أساس تجدُّدِ التاريخ في ملكوت الله. هذا هو معنى انتقالها إلى السّماء: ولادتُها في السّماء، نفسًا وجسدًا - البابا القديس يوحنا بولس الثاني

صور للذكرى

فيديو

Macromax mazar rebound