روحانيته لوحة مار انطونيوس سيرة حياته رسائله اقواله

مار انطونيوس الكبير

  • روحانيته

    لقد تدرّج القديس أنطونيوس في الكمال و تتطوّر اختباره الروحي يومًا بعد يوم وسنة بعد سنة في التعرّف على المسيح والاتحاد به. تابع القديس أنطونويس هدف دعوته من ا

  • لوحة مار انطونيوس

    رموز اللّوحة العصا : _ لقد استعمل الانسان العصا في البدء كسلاح و كوسيلة للدّفاع عن نفسه ضد الحيوانات المفترسة في البرية.

  • سيرة حياته

    وُلِدَ أنطونيوس في مدينة "كوما"، في صعيد مصر نحو سنة 251 مسيحيَّة، على عهد داسيوس الملك، من والدَين مسيحيَّين تقيَّين من أشراف البلد وأغنيائها. قبطيُّ الحسب...

  • رسائله

    رسالة من أنطونيوس المتوحِّد إلى الأُخوة السَّاكنين في كلّ مكان

  • اقواله

    من أقوال القدِّيس أنطونيوس الكبير أبي الرُّهبان: " لا تتحَدَّثُ بجَمِيع ِ أفكارِكَ لِجَمِيع ِ الـنـَّاس ِ إلاَّ الذِينَ لهُمْ قوَّة ٌ لِخَلاص ِ نفسِكَ".

البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية البيان الإعلامي بخصوص انتخاب الأساقفة الجدد رسالة البابا فرنسيس بمناسبة اليوم العالمي للفقراء ٢٠١۹ صلاة للثالوث الأقدس ما معنى عقيدة الثالوث؟

أضواء

مار انطونيوس الكبير أضواء
إن بشّرتَ بالمسيح، فهو يُذيب القلوب القاسية؛ إنْ ابتهلتَ إليه، فهو يُحلّي التجارب المُرّة، إن فكّرتَ به فهو يُنير قلبك؛ إن قرأتَه فهو يُشبِع فِكرك - القديس أنطونيوس البدواني الأحد 16 حزيران: أحد الثالوث الأقدس إنّ الثالوث الأقدس هو السرّ المحوريّ للإيمان المسيحيّ وللحياة المسيحيّة. هو سرّ الله في ذاته، وبالتالي فهو يشكلّ مصدر أسرار الإيمان الأخرى وعلى ضوئه تتّضح الأسرار الأخرى. كلّ قصّة الخلاص هي قصّة تجلّي الله الحقيقيّ والواحد: الآب والإبن والرّوح القدس، الّذي يصالح معه من انفصل عنه بالخطيئة ويضمّهم إليه. (تعليم الكنيسة الكاثوليكيّة، 234) تحتفل الكنيسة المارونيَّة بأحد الثالوث الأقدس، أحد قمَّة الأسرار اللاّهوتيَّة التي نتأمَّل فيها طوال السَّنة، فبعد آلام الربّ وقيامته، وظهوره للتّلاميذ وإرساله إيَّاهم للتَّبشير، وصعوده إلى السَّماء، نصل إلى أحد الثّالوث الأقدس، السرّ المحوريِّ للإيمان المسيحيِّ وللحياة المسيحيَّة - الأب جوزف عبد الساتر الآب هو الله، والإبن هو الله، والرّوح القدس هو الله، ورغم هذا لا وجود لثلاثة آلهة إنّما إله واحد - القديس أثناسيوس الأب والإبن يرتبطان بعلاقة حبّ لا تنتهي، علاقة اسمها الثّالوث ورباطها الرّوح القدس. علاقتي بالآخرين لا بدَّ أن يكون رباطها الرّوح القدس ومحورها الحبّ وبذل الذّات - الأب بيار نجم المعموديّة تضعنا في ملء الثالوث القدُّوس وتجعلنا في علاقة وثيقة بكلِّ واحد من الأشخاص الإلهيَّة الثلاثة، والثالوث القدُّوس يُدخلنا بواسطة المعموديَّة في عالم الحياة الروحيّة الجديدة التي هي عطاء ينبثق من الأقانيم الإلهيَّة الثلاثة - الأب نبيل حبشي تجد عبادة قلب يسوع جذورها: عند الجلجلة، حيث عاينت البشريّة الإله المصلوب المتألّم حبًّا بها، أعطاها الخلاص من القلب المفتوح، أي من كلّية حقيقته الإلهيّة والإنسانيّة، من وحدة ألوهته وإنسانيّـته - الأب بيار نجم قد طعن الجنديُّ جسد الرَّبِّ بعد موته ففاضتِ الحياة من الميت وسال للبشر ماءٌ غسل ذنوبهم ودمٌ بُذِلَ فِداهم. فلنشرب ثمن خلاصنا كي نُفدى بشُربِه - القدِّيس أمبروسيوس إنّ طعنة الجنديّ في جنب يسوع المسيح هي تُشبَّه بباب فُلك نوح الذي منه دخلت الحيوانات الناجية من الطوفان - القدِّيس توما الإكويني "تعالوا إليّ يا أيُّها المُثقلين بالأحمال وأنا أريحكم. إحملوا نيري عليكم، وتعلّموا منّي، فأنا وديع ومتواضع القلب، فتجدوا راحة لنفوسكم، لأنّ نيري ليّن وحملي خفيف" (متى ١١، ٢٨-٣٠)

صور للذكرى

فيديو

Storiom Macromax mazar rebound